أسرة أسرة 06-04-2016

اختبار الحمل هو عبارة عن كشف لهرمون الحمل في الدم أو البول في حال وجوده. وهو الهرمون الذي يفرزه جسم المرأة تلقائياً بعد تلقيح البويضة.

ias

99% من اختبارات الحمل المنزلية التي تعتمد على البول تعطي نتيجة صحيحة، في حال أُجريت بعد فترة انقطاع الدورة الشهرية. معظم النساء يفضّلن هذا النوع من الاختبارات، فهي سهلة الاستعمال وتُجرى في المنزل أي ضمن الخصوصية الشخصية.

ولكن متى يكون الوقت المثالي لإجراء هذا الاختبار؟ وما هي العلامات التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل إجراء الاختبار؟ "عائلتي" تساعدك وتجيب عن تساؤلاتك!

  • الدورة الشهرية: تأخر الدورة الشهرية، غيابها أو انقطاعها تعتبر دليلا الى وجود حمل. لذا قومي بإجراء الاختبار عندما تلاحظين هذه التغيرات في الميعاد.
  • طريقة الاستعمال: ليس عليك سوى فتح العلبة، ووضع بعض النقط من البول(تمريرها تحت دفق البول)، ثم انتظار النتائج. من المهم عزيزتي، اتباع الوصفة الواردة على العلبة كي تقرأي النتيجة بطريقةٍ صحيحة.
  • متى؟: الوقت المناسب لاجراء إختبار الحمل هو في الصباح أي عند استيقاظك، وذلك لأن الهرمون الذي يدل الى الحمل يكون كثيفاً بعد مرور ساعات الليل.
  • تغيير في الجسم: عوارض الحمل ممكن أن تكون مشابهة لعوارض الدورة الشهرية. فإذا كنت تعانين من انقباضات وآلام في البطن، أو تشعرين بتغيير في الثديين فربما حان الوقت لمعرفة ما إذا كنت حاملا أو لا.

الحمل إختبار الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على