هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة

فور دخولها بالشهر التاسع، تبدأ المرأة بالبحث عن علامات تدل على اقتراب موعد ولادتها. ولهذا السبب نجيبك اليوم عن السؤال الذي لطالما يتراود في ذهن الحوامل: هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟

ان الجواب السريع على هذا السؤال هو كلا، اذ تكون حركة الجنين قبل الولاده شبه معدومة. مع بداية الشهر التاسع، يزيد حجم الطفل عما كان سابقا وينزل الى حوض الأم ويتخذ وضعية مقلوبة تسمى بالوضعية المقعدية مما يعني أن رأسه اصبح في منطقة اسفل الرحم بينما رجليه تتجهان الى الاعلى. هذا الامر يؤدي الى صعوبة حركة الجنين، لهذا السبب تلاحظ الحامل انخفاضا او غيابا في معدل حركة الجنين.

على ماذا تدل حركة الجنين الزائدة في الشهر التاسع؟

في حين يختلف معدل حركة الجنين من امرأة لأخرى، غالبا ما تكون حركة الجنين الزائدة والمفاجئة في الشهر التاسع مؤشرا على بعض المشاكل الصحية منها:

  • تسرب او نقص ماء الجنين
  • نقص في نسبة الأوكسيجين
  • وضعية الجنين غير الصحيحة
  • تناول الحامل لنسبة كبيرة من الكافيين او السكر
  • معاناة الأم من مشاكل في الحبل السري

اخيرا، من الضروري ان نشدد على ضرورة استشارة المرأة للطبيب المتابع حملها في حال شعرت بأي زيادة غير طبيعية في حركة الجنين وذلك ليقوم بالفحوصات الطبية اللازمة مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية الذي يسمح له بالتأكد من صحة سير الحمل في الشهر الاخير.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟