هل تختلف الدورة الشهرية بعد الاجهاض؟

هل تختلف الدورة الشهرية بعد الاجهاض

المواضيع

  • هل تختلف الدورة الشهرية بعد الاجهاض
  • لماذا تختلف الدورة بعد الإجهاض

  • كيفية تخفيف ألم الدورة الاولى بعد الإجهاض

إن كنت تتساءلين هل تختلف الدورة الشهرية بعد الاجهاض فتعرفي مع عائلتي في هذا المقال على صحة هذا الموضوع وإكتشفي كيف اسباب هذا الإختلاف.

من المعروف أن الإجهاض هو من أكثر الحالات الصعبة التي يعشيها الوالدين بشكل عام والمرأة بشكل خاص، فهو أمر يُسبب حالة نفسية صعبة للأم ويؤثر عليها بشكل كبير. ولكن الى جانب التأثير النفسي، من الطبيعي أن يؤثر الإجهاض على صحة المرأة الشخصية خاصةً في ما يتعلق بالدورة الشهرية.

هل تختلف الدورة الشهرية بعد الاجهاض

أشارت العديد من الدراسات أنه من أكثر الأمور التي يمكن أن تتأثر من الإجهاض هي الدورة الشهرية للمرأة، فغالباً ما يؤدي الإجهاض الى تأخير الدورة الشهرية الأولى وهذا بسبب زيادة مستويات الهرمونات أثناء الحمل. وتجدر الإشارة أنه تأتي الدورة الشهرية لمعظم النساء اللواتي أجهضن بعد 4 الى 6 أسابيع وقد تكون الدورة أكثر غزارة أو ألم وقد تلاحظين رائحة قوية ومزعجة.

لماذا تختلف الدورة بعد الإجهاض

من المعروف أن أثناء الحمل، تخضع الهرمونات لتغيرات كبيرة وأن قد يستغرق الأمر شهر أو أكثر حتى يتعافى الجسم تماماً من الإجهاض. ولا شك أن هذه الهرمونات تحتاج وقت للعودة الى متسويات ما قبل الحمل، لهذا السبب قد تلاحظين أن الدورة الشهرية غير عادية. ونضيف الى هذا أن قد يختلف طول الدورة الشهرية الاولى بعد الإجهاض تبعاً لطول فترة الحمل المُسبق، واذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة قبل الحمل، فقد تظل غير مُنتظمة بعد الإجهاض.

كيفية تخفيف ألم الدورة الاولى بعد الإجهاض

كما ذكرنا لك أن قد تكون الدورة الأولى بعد الإجهاض أكثر إيلاماً من المُعتاد ومن المُمكن أن تعانين أيضاً من رقة أو حنان الثدي. ومن الأمور التي قد تساعدك بالتخفيف من الألم إليك:

  • ارتداء حمالة صدر داعمة بدون رباط.
  • تناول المُسكنات مثل إيبوبروفين (أدفيل) أو أسيتامينوفين (تايلينول).
  • وضع وسادة دافئة على البطن.
  • الإمتناع أو تجنب ممارسة الجماع.

بعد ان تعرفت على اسباب اختلاف الدورة بعد الإجهاض، إكتشفي ما هي مدة إستمرار دم الإجهاض.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!