هل الم المبايض من اعراض الحمل؟

هل الم المبايض من اعراض الحمل

اكتشفي معنا هل الم المبايض من اعراض الحمل وما هي الاسباب التي يمكن ان تؤدي الى هذه المشكلة وتعرفي على ابرز الاعراض التي تشير الى انك حامل.

تشتكي نسبة كبيرة من النساء من معاناتهم من ألم المبايض! لكن هل هذا العارض يشير الى الحمل أم الى معاناتك من مشكلة صحية؟ تابعينا في هذا المقال لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

هل الم المبايض من اعراض الحمل؟

نعم، يمكنك اعتبار الم المبايض من الأعراض التي تعانين منها خلال الأيام الأولى من الحمل. خلال هذه الفترة تلاحظين حدوث الكثير من التغيرات في جسمك وبسبب ألم المبايض، تشعرين بألم خفيف في المنطقة السفلى من البطن أو في منطقة الحوض. كما ويمكن لألم المبايض أن يؤدي الى معاناتك من الألم في الظهر.

إن ألم المبايض في هذه الحالة يكون ناتجة عن تخصيب البويضة أو تغير مستوى الهرمون في الجسم. لكن عليك التأكد من استشارة الطبيب في حال المعاناة من الألم لفترة طويلة وظهور أي من الأعراض التالية:

اسباب الم المباض خلال الحمل

ومن بين الأسباب التي من شأنها أن تؤدي الى استمرار معاناتك من هذا العارض أو ظهوره في الأسابيع اللاحقة تتضمن:

كيفية الحد من ألم المبايض خلال الحمل

ومن أجل التمكن من التخفيف من حدة الألم الذي تعانين منه، ننصحك بالإعتماد على الخطوات التالية:

اسباب الم المبايض غير الحمل

وفي حال خضوعك لإختبار الحمل المنزلي وتبين أنك لست حامل، عليك أن تعلمي أن هذا العارض يمكن أن يكون ناتج عن أحد الأسباب التالية:

في هذه الحالة، تأكدي من استشارة الطبيب للتمكن من البدء بالخضوع للعلاج اللازم في الوقت المناسب. وبعد حصولك على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع، اكتشفي كيفية تقوية المبابيض لزيادة فرص الحمل!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟