5 مكونات تجنبي وضعها في زجاجة حليب طفلك!

مكونات لا يجب وضعها في زجاجة حليب الطفل

قد تكونين كالكثيرات من الأمهات اللواتي يعانين الأمرّين من أطفالهن الرضع لجعلهم ينامون وطبعًا قد تسمعين من هنا ومن هناك نصائح الجدات أو الأمهات الأخريات والتي تدلانك على إضافة بعض المكونات أو الأطعمة لزجاجة الحليب من أجل حث الرضيع على النوم أكثر.

وطبعًا قد سمعت ايضًا من حولك أنّ بعض المكونات لدى إضافتها على زجاجة الحليب تساهم في علاج التردّد المريئي، الإسهال والإمساك والمغص وغيرها من المشكلات التي قد يعانيها طفلك الرضيع الاّ أنك ستتفاجئين عندما نخبرك بأنّ هذه العادات القديمة الشائعة لن تفيد طفلك بل على العكس. ما الذي لا يجب أن تضعيه في زجاجة الحليب ولماذا؟

ماء غريب او Gripe water: والذي يستخدم عادة لعلاج المغص لدى الأطفال. إلاّ أنّ هذا المركب يحتوي على حوالى 4% من الكحول وبالتالي فإنه اذا لم يخفّف من المغص سيؤدي مع الوقت الى مشكلات أخرى.

شراب الذرة: ربما قد سمعت سابقًا بشراب الذرة لعلاج الإمساك لدى الأطفال إلاّ أن لم يعد ينصح بتناوله بعدما أثبت ضلوعه بتسبّبه التسمم الغذائي.

الماء: تظن بعض الأمهات أن من الضروري أن يشرب الطفل الماء سواء في الطقس الجاف أو الرطب. إلاّ أن ينصح باستشارة الطبيب قبل اعطاء الطفل الماء إذ قد يكون مضرًا له في بعض الحالات.

المثخنات: ومن المتعارف عليه في بعض المجتمعات أن المثخنات تساهم في علاج الإرتداد المريئي لدى الرضع الاّ أنّ تدعيم الغذاء قد يؤدي الى إبقائه في الأمعاء لوقت طويل مؤديًا الى مشكلات في هذه الأخيرة لهذا يفضل استشارة طبيب الأطفال قبل اعطاء الطفل هذه المثخنات.

حبوب الأرز: يشاع أنّ حبوب الأرز مع الحليب تساعد على جعل الطفل ينام لفترة أطول. الاّ أنّ الدراسات قد بينت أن قد يكون مفعول حبوب الأرز عكسياً في هذا المجال لأنها من الأطعمة الصلبة التي قد لا يهضمها الرضيع وبخاصة اذا لم يكمل الستة أشهر من عمره بعد.

إقرأي ايضًا: نصائح مذهلة لتنظيم نوم الرضيع!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟