معلومات عن استخدامات الاسبرين للحامل والاجهاض

معلومات عن استخدامات الاسبرين للحامل والاجهاض

ماذا تعلمين عن استخدامات الاسبرين. هل اسبرين للحامل آمن أم أنه يسبب الإجهاض؟ هل من آثار جانبية ناتجة عن تناول هذا الدواء؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

ما هو الأسبرين؟

معلومات عن استخدامات الاسبرين للحامل والاجهاض

الأسبرين دواء منتشر في جميع أنحاء العالم وهو يعمل على الحد من بعض الأعراض التي يمكن أن نعاني منها مثل الصداع الشديد والزكام وغيرها. هذا ويعمل على علاج بعض أنواع الإلتهابات. وكم من مرة سمعت عن توجب تناول حبة من الأسبرين يومياً عند الوصول إلى عمر معين؟ هذا الأمر يعود إلى إمكانية هذا الدواء من الحد من نسبة تجلط الدم.

ماذا تعلمين عن اسبرين للحامل؟

خلال الحمل، عليك أن تنتبهي إلى كل ما تتناولينه خصوصاً أن أصغر الأمور يمكن أن تؤثر على صحتك وصحة الجنين خلال هذه الفترة. ماذا عن اسبرين للحامل؟ هل هو آمن؟

قد تلاحظين تناول بعض النساء الحوامل الأسبرين وذلك من أجل تجنب المعاناة من الكثير من التعقديات والمشاكل الصحية. لكن هذا الأمر لا يحصل إلا تحت إشراف الطبيب المختص. هذا ومن المحتمل أن تتابعي استخدام هذا الدواء في حال كنت قد بدأت باستخدامه قبل فترة الحمل. لكن هذا القرار يعود فقط إلى الطبيب خصوصاً أنه يمكن أن يكون هناك آثار جانبية كثيرة ناتجة عن تناول الأسبرين خلال الحمل ومن بينها:

  • الإجهاض: نعم، اسبرين الاطفال يسبب الاجهاض في حال تناول كمية كبيرة منه بشكلٍ يومي خصوصاً خلال الفصل الأول من الحمل حيث تكون نسبة الإجهاض مرتفعة.
  • وزن الطفل: يمكن للأسبرين أن يؤثر بشكلٍ كبير على وزن الطفل عند ولادته. لذلك، انتبهي جيدًّا إلى هذا الموضوع قبل البدء باستخدام الأسبرين خلال الحمل.
  • قلب الطفل: إضافةً إلى إمكانية تأثير الاسبرين على وزن الطفل عند ولادته، يمكن أن يؤثر بشكلٍ كبير على قلبه أيضًا.
  • تأخر نمو الجنين: إن الأسبرين خلال الحمل يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ نمو الجنين في الرحم.

لكن هذا لا يعني أنك ستعانين من أي من هذه المشكلة الصحية في حال تناولك الأسبرين خلال الحمل. هذا الأمر يختلف حسب عوامل عدة ومن بينها طبيعة الجسم والسبب الذي أدى إلى تناولك الدواء والجرعة التي تحصلين عليها وغيرها من الأمور.

اعراض ناتجة عن تناول الأسبرين

معلومات عن استخدامات الاسبرين للحامل والاجهاض

في حال حصولك على موافقة الطبيب حيال تناول الأسبرين، عليك أن تعلمي أنه من المحتمل أن تعاني من الأعراض التالية:

لذلك، انتبهي جيدًّا إلى هذا الموضوع وتأكدي من استشارة الطبيب في حال معاناتك من أي منها أو من أي عارض آخر غير مذكور.

ما هي بعض استخدامات الاسبرين خلال الحمل؟

على الرغم من إمكانية تأثير الدواء بشكلٍ سلبي على صحة الجنين ونموه إلا أن دراسة أميريكة تشير إلى أن تناول النساء المعرضن للإصابة بحمل خارج الرحم الأسبرين ما بين الأسبوع الـ12 والـ28 من الحمل يقلل من خطر اصابتهن بهذه المشكلة الصحية الخطيرة.

موانع استخدام الأسبرين

في بعض الحالات، قد يمنعك الطبيب عن استخدام هذا الدواء بالذات وذلك في الحالات التالية:

  • كنت تعانين من نزيف المعدة أو الأمعاء.
  • كنت تعانين من مشاكل في الجهاز المعدي مثل حرقة المعدة.
  • كنت تعانين من سيولة الدم.
  • كنت تعانين من الحساسية تجاه مكون من المكونات الموجودة في الأسبرين.
  • كنت تعانين من مشاكل في الجهاز التنفسي مثل الربو أو في حال وجود اللحمية في الأنف.
  • كنت تعانين من مشاكل في القلب.
  • كنت تعانين من ارتفاع في مستوى ضغط الدم.

هذا ولا يجب استخدام الأسبرين:

  • في حال كنت تعانين من الإكتئاب وكنت تتناولين الأدوية التي من شأنها أن تتفاعل بشكلٍ سلبي مع مكونات الأسبرين.
  • في حال استخدام الأدوية المضادة للنوبات القلبية.

أخيراً، مهما كان نوع الدواء الذي تستخدمينه، تأكدي من الحصول على موافقة الطبيب أولاً.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟