يارا بو فخرالدين يارا بو فخرالدين 24-05-2016

في حالات الحمل الطبيعية، تنتقل البويضة المخصّبة الى الرحم ‏ بعد أيام على تخصيبها فيلتصق الجنين ‏بجدار الرحم وتبدأ رحلة تطوره على مدى تسعة أشهر. ولكن بين 50 حالة حمل تظهر حالة واحدة غير ‏اعتيادية، وتتجلّى بعدم انتقال البويضة الى الرحم وبقائها في أنبوب فالوب، هذا ما يسمّى بالحمل خارج ‏الرحم.‏

ias

إن ظاهرة الحمل خارج الرحم هي حالة شائعة بين النساء، إلاّ أنها قد تهدّد حياتهن وتشكّل خطراً كبيراً ‏على الصحة. وغالباً ما يتم اكتشاف الحمل الخارجي خلال الأسابيع الأولى من الحمل (غالباً في الأسبوع ‏الثامن) ما يسمح بالمعالجة المبكرة والوقاية من أي أضرار صحية قد تنجم عنه.

وإذا كنت تتساءلين ما هي علامات الحمل خارج الرحم، فكل ما عليك فعله هو متابعة هذا المقال الذي ‏سيزوّدك بكل المعلومات اللازمة:‏

  • حالة من النزيف المهبلي لكنه يكون إجمالاً خفيفاً.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ وقد يترافق ذلك مع بعض الأوجاع.
  • الشعور بآلام في البطن وخصوصاً في المنطقة السفلية.‏
  • مغص أو انقباضات حادة في البطن.
  • الشعور بألم في أحد نصفي الجسم.
  • الدوار والشعور بضعف عام في الجسم.
  • ألم في الكتفين أو في الرقبة.‏

إذا شعرت بكل هذه الأعراض أو بأحدها، لا تتردّدي من الاتصال بالطبيب أو الذهاب الى المستشفى ‏للحصول على العناية الطبية اللازمة لحالتك، وذلك منعاً لحصول أي مضاعفات مثل زيادة حدّة النزيف أو ‏غيرها.‏

اقرأي المزيد: هل الحمل خارج الرحم يظهر بالتحليل المنزلي؟

الحمل صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على