متى يرى المولود؟

متى يرى المولود

من أعظم اللحظات وأكثرها فرحاً للأم عندما يفتح صغيرها عينيه للمرأة الأولى ويحدّق بها. لكن لا تقلقي إن لم يحصل ذلك أي أن طفلك لا يمكنه النظر اليك مباشرة لأن نظره ليس مكتملاً كما يظن البعض بل إنه في طور النمو. "عائلتي" تقدّم لك وبالتفصيل كيفية تطور نظر طفلة منذ ولادته وحتى عمر السنة، مع بعض النصائح لمساعدته على تحفيز نظره.

يحتاج النظام البصري للطفل حديث الولادة الى بعض الوقت لكي يتطور وتصبح الرؤية لديه واضحة. في الأسبوع الأول لا يتمكن طفلك من رؤية الأمور من حوله أو الأشياء بشكل واضح، كما لا يمكنه رؤية الكثير من التفاصيل. أول رؤية للطفل تكون غير واضحة، ويرى كل شيئ كظلال رمادية اللون.

قد يستغرق الأمر عدّة أشهر لكي يتمكن الطفل من الرؤية بشكل واضح، وهنا يأتي دورك في تنمية نظامه البصري من خلال مساعدته في ذلك.

بعد الولادة فوراً سيقوم الطبيببفحص عيني طفلك ليتأكد من سلامتهما، حيث يضع له دواء للعيون يساعده على منع إنتقال البكتيريا الموجودة في قناة الولادة.

كما ذكرنا أعلاه أن الطفل لحظة الولادة قادر على رؤية ظلال رمادية، واللونين الأسود والأبيض فقط، وذلك نتيجة عدم إكتمال نمو الخلايا العصبية في شبكة العين والدماغ بشكل كلي والتي بدورها تتحكم في الرؤية. كما يجب أن تعلمي بأن عيون الطفل غير قادرة على التركيز في الأشياء أو الأجسام القريبة منها.

على الرغم من ذلك، فقد أظهرت الدراسات أنه بعد مرور بضعة أيام على ولادة الطفل فهو يحب النظر الى وجه أمه وليس أحد آخر. لذلك تنصح جميع الأمهات خلال هذه الفترة بعدم التغيير في شكلها وخصوصاً شعرها والابقاء عليه كما هو فذلك يساعد على تشحيع التفاعل البصري لدى الطفل.

نظر طفلك في الشهر الأول:

نظر الطفل في الشهر الأول

خلال هذا الشهر لا تكون عيون طفلك حساسة للضوء، فإذا كان خافتاً أو قوياً فهو لن يتأثر بها ولن تؤثر عل قدرتهم في النوم. تطور قدرة الطفل على رؤية الألوان بشكل سريع، فبعد مرور أسبوع واحد على ولادته فهو قادر على رؤية اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر. في حين أنه يأخذ وقتاً طويلاً لرؤية اللونين الأزرق والبنفسجي.

لا تقلقي في حال لم تكن عينا طفلك تتجهان سوياً في إتجاه واحد، لكن في حال لاحظت خللاً ما يجب عليك إستشارة الطبيب فوراً.

لمساعدة طفلك على تحفيز نظره في هذه الفترة زيني غرفته بألوان وأشكال متعددة، كما علقي له فوق السرير أو بقربه بعض الأشكال التي تتضمن ألواناً متعددة.

تطور النظر: في الشهر الثاني والثالث

نظر الطفل في الشهر الثاني

في هذه المرحلة ستلاحظين تطوراً كبيراً في نظر طفلك، يمكنه التحديق أكثر في الأشباء كما أنّ عيناه تتحركان معاً وبشكل صحيح. كما ستلاحظين أن طفلك أصبح قادراً بتحريك نظره من شخص لآخر من دون تحريك الرأس، وفي الشهر الثالث تكون عيونهم أكثر حساسية للضوؤ فإكتفي فقط بأضواء خافتة كي لا يتأثر طفلك بالنوم.

لتحفيز تطور نظر الطفل في هذه المرحلة أي الشهر الثاني والثالث، قومي بتغيير مكان سريره أو الأشكال الموجودة في غرفته مع إضافة بعض الأشكال الجديدة. تحدثي الى طفلك وأنت تتمشين في جميع أنحاء الغرفة، وأتركي ضوءًا خافتاً في غرفة نومه.

تطور النظر: في الشهر الرابع وحتى السادس

نظر الطفل في الشهر الرابع وحتى السادس

في هذه المرحلة يرى طفلك بوضوح أكثر كما أن عيناه تتحركان بشكل أسرع وبدقة أكثر لمتابعة الأجسام المتحركة. تصبح رؤية الألوان لديه كاملة حيث يتمكن من رؤية الوان قوس القزح. يتمكن الطفل في هذا العمر من تحديد المكان بسرعة، والتقاط الأشياء. في الشهر السادس يخضع الطفل لأول فحص طبي لنظره لتقييم حدة البصر، والكشف عما إذا كان هناك نقص في النظرأو زيادة.

تطور النظر: في الشهر السابع وحتى الثاني عشر

نظر الطفل

تعد هذه الفترة مهمة جداً في تطور نمو الطفل، إذ يتعلم الطفل كيفية تنسيق رؤيته مع حركة جسمه. في هذا العمر يجب الإنتباه كثيراً وحماية طفلك من الأذى وعدم تعرّضه للكدمات أو أي إصابة في العين. لذلك ننصحك بوضع حواجز عن الدرج، وإبقاء الخزائن التي تحتوي على المنظّفات بعيدة عنه. لا تشعري بالخوف في حال بدألون عيون طفلك بالتبدّل فهذا الشيء طبيعي، إذ يولد معظم الأطفال مع العيون الزرقاء بسبب الصبغات الداكنة في العين التي لا تتطور تماماً عند الولادة. مع مرور الوقت، تنتج صبغة أكثر داكنة في العين، والتي في كثير من الأحيان تغيير لون العيون من الأزرق إلى اللون البني أو الأخضر أو الرمادي أو العسلي.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟