ما تأثير مزج الأطعمة على جهازك الهضمي؟

ما تأثير مزج الأطعمة على جهازك الهضمي؟

يؤكد خبراء التغذية على ضرورة معرفة كيفية تفاعل الأنواع المختلفة من الأطعمة مع بعضها البعض داخل الجسم، مشيرين الى أن عادات تناول الطعام تنطوي على عدد من التوليفات غير الصحية والتي قد تحدث بعضالسموم القولونية، أبرزها:

* البروتين مع النشويات: يؤدي مزج البروتين مع النشويات في وجبة واحدة الى نتائج حمضية تضر بصحة القولون، وتفيد دراسة حديثة أن إستقلاب البروتين المتمثل في اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والبقول مع النشويات المتمثلة في الأرز والمعكرونة يؤدي بالنتيجة الى إفرازات ذات طبيعة حمضية، ويعزى الأمر الى أن هضم البروتين يحتاج الى وسط حمضي يفرزه (أنزيم الببسين) Pepsin في المعدة ، ما يستبعد هضم النشويات التي تتدخل لمعادلة الحمض.

* الأطعمة الحامضة والنشويات: يؤدي تناول اللحم مع الفاكهة الحامضة أو عصير فاكهة حامض أو الليمون الى تعطيل إفراز العصارات الهضمية المعدية الضرورية لهضم البروتين، كما تؤدي إضافة الخل والليمون مع السلطة في وجبة من البروتين الى إيقاف نتاج حمض(الهيدروكلوريك) الذي تفرزه المعدة بكميات بسيطة لا تزيد عن 2% بهدف المساعدة في هضم الطعام، ما يؤدي الى عسر الهضم وحرقة المعدة.

* الحمضيات والنشويات: يؤدي تناول الخبز والمعكرونة والأرز مع الحمضيات الى زيادة الشعور بالحموضة، ويعزى السبب الى أن الحامض الموجود في الفاكهة الحمضية أو الخل الطبيعي يعمل على إيقاف تأثير (أنزيم البتيالين) الذي يتم إفرازه من الغدد اللعابية للمساعدة على هضم النشويات، وبالتالي يحدث سوءاّ في عملية الهضم.

* نوعان من البروتين: إن تناول نوعين من البروتين في وجبة واحدة، كالمزج بين اللحم والحليب، يعمل على إطلاق تفاعل حمضي شديد، وقد يؤدي الى إضطراب نسبة(أنزيم الببسين) المسؤول عن هضم البروتين، فيعوق إتمام عملية هضم البروتين بشكل دائم، ما يؤدي الى تراكم الغازات وسوء الهضم.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!