ما هي الدهون المشبّعة، وكيف تحمين طفلكِ منها؟

كيفية حماية الطفل من الدهون المشبعة

عندما تسمعين كلمة "دهون"، لا شكّ بأنّ أوّل ما يتبادر إلى ذهنكِ هو مادّة سيئة وخير صحيّة تهدّد عائلتكِ... ولكنكِ مخطئة تماماً! فأنواع الدهون الموجودة ليست كلّها بسيئة، لا بل أنّ بعضها أساسي وضروري لنمو طفلكِ السليم وصحّة قلبه وشرايينه. تعلّمي معنا في هذا السياق عن الأنواع الجيدة في مقابل الأنواع المضرّة من الدهون، وكيفية حماية طفلكِ من تلك الأخيرة.

ما هي أنواع الدهون؟

تقسّم الدهون إلى 3 أنواع:

  • الدهون المشبّعة Saturated Fat والدهون المتحوّلة Trans Fat
  • الدهون المتعدّدة غير المشبعة Polyunsaturated Fat
  • الدهون الأحادية غير المشبعة Monounsaturated Fat

وللحفاظ على صحّة طفلكِ وإبعاده عن السمنة والكولسترول، يستحسن أن يحتوي نظامه الغذائي اليومي على الدهون المتعدّدة والأحادية غير المشبّعة، والموجودة في المكسّرات، البذور وبعض أنواع الزيوت كما السمك. كذلك، من الضروري أن تبقيه بعيداً قدر الإمكان عن الدهون المشبّعة والمتحوّلة.

ما هي الدهون المشبّعة والمتحوّلة؟

تعتبر الدهون المشبّعة والمتحوّلة من أقلّ أنواع الدهون فائدةً وصحّة، فهي ترفع مستوى الكولستروال غير الجيّد LDL في الجسم كم تساهم في خفض الكولسترول الجيد HDL. هذه التغيّرات تعرّض صحّة القلب والشرايين إلى خطر كبير حتى من عمر صغير.

ما هي مصادر هذه الدهون وكيف تحمين طفلكِ منها؟

  • الدهون المشبّعة: تجدينها في دهون لحوم الحيوانات، وجلود الدجاح، كذلك في بعض منجات مشتقات الحليب كاملة الدسم مثل الزبدة، الأجبان الصفراء والكريما. كذلك، فإن الأطعمة المصنّعة والمكرّرة مثل الدونات والمعجنات كما بعض الحلويات والبسكويت تحتوي على نسبة عالية منها، كما الوجبات السريعة في المطاعم. (إقرئي أيضاً: تريدين الغذاء الأمثل لعائلتك؟ غيّري طريقة تسوّقكِ!)
  • الدهون المتحوّلة: قد تجدين هذه الدهون بكمية قليلة في اللحوم، إلاّ أنّها توجد بكثرة في الأطعمة المصنّعة بواسطة الزيوت المهدرجة، وعلى رأسها رقائق البطاطس وبعض أنواع البسكويت.

إليكِ بعض النصائح في هذا السياق لحماية طفلكِ من هذه الدهون:

  • عند تحضير الطعام له، إستبدلي الزبدة بزيت الزيتون أو أي زيت آخر صحيّ مثل الكانولا ودوار الشمس.
  • قومي بالتنويع ما بين الزيوت النباتية وزيوت البذور عند تحضير الطعام لعائلتكِ، مثل زيت حبوب الصويا، السمسم، الفستق والماكاديميا!
  • إختاري له اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، فالأطفال لا يحبذون طعم الدهن في اللحوم.
  • خفّفي قدر الإمكان إستهلاكه للوجبات الخفيفة المالحة مثل رقائق البطاطس والذرة، وراقبي كمية تناوله للحلويات والشوكولاته.
  • إحميه قدر الإمكان من أضرار الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة وعلى رأسها البرغر، البيتزا، البطاطس المقليّة والباستا.

إعتمدي هذه النصائح لحماية طفلكِ من آثار صحيّة مدمّرة قد لا تظهر جلية في الوقت الحاضر، ولكن من الممكن أن يكون لها الأثر الكارثي في المستقبل!

إقرئي المزيد: عوامل لم تتوقعي أنّها قد تكون سبباً في سمنة طفلكِ



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!