اكتشفي كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس في البيت!

اكتشفي كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس في البيت!

المواضيع

  1. متى تتكون شخصية الطفل؟

  2. اسباب ضعف شخصية الطفل!

  3. كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس!

هل تتساءلين ما هي الطرق وكيفية تقوي شخصية الطفل الحساس في البيت ومن ثم في المدرسة؛ ابتعدي اذا عن الافراط في الدلال لانه يفسد شخصية الطفل. ولمعرفة المزيد من المعلومات والتفاصيل حيال هذا الموضوع الذي يقلق الامهات كافة ويشغل بالهن، تابعي عائلتي في ما يلي.

متى تتكون شخصية الطفل؟

كما تعلمين، يمكنتحليل شخصية الطفل من تصرفاته وبالتالي معرفة اذا كان حساس والعمد الى تقوية شخصيته. لكن قبل ان نكشف لك سبل تقوية شخصية الطفل الحساس، لا بد لنا اولا من ان نجيبك على سؤال مهم الا وهو متى تتكون شخصية الطفل؟

في الواقع، وبحسب ما ذكرت الدراسات والابحاث فان شخصية الطفل تبدأ بالتكون خلال السنوات الـ5 الاولى اي قبل دخوله الى المدرسة. وبالتالي، من المهم جدا معرفة كيفية التصرف مع الطفل في هذه المرحلة من حياته وتقوية شخصيته قبل دخوله ال المدرسة والتي تعتبر اولى اماكن انماجه في المجتمع الكبير.

اسباب ضعف شخصية الطفل!

قبل ان نكشف لك لاحقا كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس في البيت ومن ثم في المدرسة لاحقا، لا بد من ان نستعرض في ما يلي اسباب ضعف الشخصية عند الاطفال:

  • حماية الطفل بشكل مبالغ به، فيصبح الطفل عاجزا عن القيام باي امر بمفرده ومن دون تواجد والديه بجانبه
  • الدلال المفرط للطفل لا يساعده بل على العكس يضره، ويجعله ضعيف الشخصية يبكي في حال لم يتمكن من الحصول على ما يريد
  • مقارنة الطفل بغيره تضر بصحته النفسية، وتجعله ضعيف الشخصية اذ يشعر بالدونية والضعف ويفقد بالتالي ثقته بنفسه
  • عدم السماح للطفل بالقيام باموره الخاصة، وهذا ما يمنعه من تكوين شخصية مستقلة اي يعتمد على الغير في القيام باموره الخاصة
  • تهديد الطفل باستمرار واستعمال معه اسلوبا في الكلام يعتمد على العنف يجعله يشعر بالخوف من القيام باي شيء بمفرده، وهذا ما يجعله ضعيف الشخصية
  • السخرية من الطفل اذا قام بامر خاطء امام اصدقائه والاقارب، تدمر شخصيته وتجعله ضعيف الشخصية

كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس!

تماما كما سبق وكشفنا لك في موضوع آخر عن نصائح لتعليم الطفل كيفية التعامل مع المشاكل، نكشف لك في هذا الشق كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس في المنزل:

  1. السماح للطفل بالتعبير عن نفسه وآرائه، عن هواجسه ومخاوفه وعما يفرحه ويساعده والاخذ برأيه في عين الاعتبار فهذه الطريقة تساعد على صقل ثقته بنفسه وتقوي شخصيته وتحضره للاندماج في محيطه ومجتمعه.

  2. التحفيز الدائم للطفل حتى عندما يخطئ هي من اهم الامور التي تساعد في تقوية شخصيته، فهذه الطريقة تساعده على اكتشاف مكامن القوة عنده وعدم الشعور بالضعف او الدونية

  3. اشراك الطفل في النشاطات الاجتماعية ومنها الزيارات العائلية وزيارة الاصدقاء وحفلات اعياد الميلاد، فهذه الطريقة تسهل عليه الاندماج في المجتمع الكبير والمدرسة لاحقا وتقوي شخصيته كثيرا

  4. مدح الطفل لا سيما عندما يحسن القيام بمهمة اوكلتها اليه او اذا رسم شيئا جميلا او قام باي تصرف جيد، فهذه الطريقة تعزز ثقته بنفسه وتجعله مستعدا لمواجهة المجتمع

  5. يحتاج الطفل الحساس الى الشعور بالامان، لذا عليك ان تشعريه بانه في امان وانه محبوب فهذا ما يساعده على تنمية قدراته وعلى اكتساب مزيدا من الثقة بالنفس

  6. السماح للطفل بتجريب الامور بنفسه وحثه على القيام ببعض النشاطات والمغامرات، لان هذه الطريقة تقوي ثقته بنفسه وتجعله مستعدا لمواجهة المجتمع

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك كيفية تقوية شخصية الطفل الحساس في المنزل والمدرسة ايضا، ندعوك الى الاطلاع على انواع العاب تقوي شخصية الطفل.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!