abir.akiki abir.akiki 19-08-2022

تسألين عن اعراض ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال؟ نكشف لك في هذه المقالة عن ابرز الاعراض وطرق علاجها فلا تهملي الأمر!

ias

يصيب ارتفاع ضغط الدم من 95% من الأطفال الذين هم من نفس الجنس والعمر والطول. كلما كان الطفل أصغر سنًا، زاد احتمال أن يكون ارتفاع ضغط الدم ناتجًا عن حالة طبية محددة. يمكن أن يصاب الأطفال الأكبر سنًا بارتفاع ضغط الدم للأسباب نفسها التي يعاني منها البالغون مثل الوزن الزائد وسوء التغذية وقلة ممارسة الرياضة.
تتعرّفين معنا في هذه المقالة على عوارض ارتفاع ظغط الدم لدى طفلك وطرق علاجها تفاديًا لتفاقم هذه المشكلة الصحية التي قد تكون خطيرة.

علامات ارتفاع ضغط الدم لدى طفلك

إليك فيما يلي العوارض التي قد تشير إلى حال طارئة لارتفاع ضغط الدم، والتي تشمل:

  • الصداع
  • النوبات
  • التقيؤ
  • آلام في الصدر
  • سرعة ضربات القلب أو الخفقان
  • ضيق في التنفس

إذا ظهرت على طفلك أي من هذه العوارض، فاطلبي الرعاية الطبية الطارئة.

التشخيص عند زيارة الطبيب

يجب فحص ضغط دم طفلك خلال مواعيد الفحص الصحي الروتينية التي تبدأ في سن الثالثة، وفي كل موعد إذا وجد الطبيب أن طفلك يعاني من ارتفاع ضغط الدم.
إذا كان طفلك يعاني من حالة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة وأمراض القلب الخلقية وبعض مشاكل الكلى، فقد يبدأ الطبيب بطلب فحوصات ضغط الدم بعد الولادة بفترة وجيزة.
أمّا إذا كنت قلقة بشأن إصابة طفلك بعامل خطر لارتفاع ضغط الدم، مثل الإصابة بالسمنة، فتحدّثي إلى طبيب طفلك.

العلاجات المتاحة لارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال

إذا تم تشخيص إصابة طفلك بارتفاع طفيف أو متوسط في ضغط الدم، فمن المحتمل أن يقترح طبيب طفلك محاولة إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي للقلب ومزيد من التمارين قبل وصف الأدوية. إذا لم تساعد تغييرات نمط الحياة، فقد يوصي طبيب طفلك بأدوية ضغط الدم.
أمّا إذا تم تشخيص إصابة طفلك بارتفاع شديد في ضغط الدم، فمن المرجح أن يوصي طبيب طفلك بأدوية ضغط الدم. وقد تشمل الأدوية:

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: تساعد هذه الأدوية على استرخاء الأوعية الدموية لطفلك عن طريق منع تكوين مادة كيميائية طبيعية تضيّق الأوعية الدموية. هذا يجعل من السهل تدفق دم طفلك، مما يقلل من ضغط الدم.
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين: تساعد هذه الأدوية على استرخاء الأوعية الدموية عن طريق منع مادة كيميائية طبيعية تضيّق الأوعية الدموية لطفلك.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تساعد هذه الأدوية على استرخاء عضلات الأوعية الدموية لطفلك وقد تبطئ معدل ضربات قلبه.
  • مدرات البول: تُعرف أيضًا باسم حبوب الماء، وهي تعمل على كلى طفلك لمساعدته على التّخلص من الصوديوم والماء، مما يقلل من ضغط الدم.

أخيرًا، لتأكيد تشخيص ارتفاع ضغط الدم، قد يوصي طبيب طفلك بالمراقبة المتنقّلة وهي كناية عن ارتداء طفلك موقتًا لجهاز يقيس ضغط الدم طوال اليوم، بما في ذلك أثناء النوم والأنشطة المختلفة.

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل ضغط الدم

مقالات ذات صلة

تابعينا على