عبير.عقيقي عبير.عقيقي 07-02-2022

إذا كنت تبحثين عن علاج التفكير الزائد، فتابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على الإجابة المفصلة بالإضافة الى الخطوات العملية لتخطّي ذلك.

ias

إنّ القلق والتفكير الزائد جزء من التجربة الإنسانية، ولكن عندما يُترك من دون رادع، يمكن أن يؤثر سلبًا على راحتك. فما هو علاج التفكير الزائد؟

بعيدًا عما تقدّمه لك الطبيعة لعلاج القلق والتوتر، هناك طرق وخطوات عملية يمكن اعتمادها للتخلّص من هذا القلق اليومي والمحافظة على صحّتك نفسية وذهنية. إذ وفقًا دراسة أجريت العام 2013، قد يؤدي التفكير في نفس الأفكار إلى زيادة خطر الإصابة ببعض حالات الصحة العقلية.

تابعي القراءة، وتعرّفي على علاج التفكير الزائد بالخطوات.

خطوات عملية لعلاج التفكير الزائد

في الحقيقة، يمكن استشارة طبيب نفسي للمساعدة في عملية التخفيف من القلق والتفكير الزائد، إلا أنّ بعض الحيل التي أكشفها لك فيما يلي، قد تساعدك أيضًا في حال كنت واعية لمشكلتك. وإذا لم تنجح هذه الخطوات "العلاجية"، أنصحك عندها بزيارة الطبيب المختص.

الوعي لمشاعرك أثناء التفكير الزائد

الطريقة التي تستجيبين بها لأفكارك يمكن أن تبقيك أحيانًا في دائرة اجترار أو تفكير متكرر. في المرة المقبلة التي تجدين فيها نفسك تتعاملين باستمرار مع الأشياء في عقلك، لاحظي كيف يؤثر ذلك على حالتك المزاجية. هل تشعرين بالغضب أو التوتر أو الذنب؟ ما هي المشاعر الأساسية وراء أفكارك؟

امتلاك الوعي الذاتي هو المفتاح لتغيير طريقة تفكيرك.

إقرأي أيضًا:علاج الضغط النفسي والاكتئاب بعيدًا عن الأدوية والمُهدئات!

البحث عن مصدر إلهاء

توقّفي عن التفكير الزائد عن طريق إشراك نفسك في نشاط تستمتعين به. تبدو هذه الخطوة صعبة التنفيذ، ولكن أشاركك خطوات عملية قد تفيدك، وتشمل:

  • تعلّم يبعض مهارات المطبخ الجديدة من خلال التعامل مع وصفة جديدة
  • الذهاب إلى صف اليوغا المفضّل لديك
  • ممارسة هواية جديدة
  • التطوع مع منظمة محلية

خذي نفسًا عميقًا

عمليًا، تفيد هذه الخطوة بشكل كبير وآني. لذا جرّبي هذه التمارين التي ستساعدك على الاسترخاء، واعتمديها لحظة البدء بالتفكير بشيء ما بشكل مفرط:

  • ابحثي عن مكان مريح للجلوس وإرخاء رقبتك وكتفيك
  • ضعي إحدى يديك على قلبك والأخرى على بطنك
  • قومي بالشهيق والزفير من خلال أنفك، مع الانتباه لكيفية تحرّك صدرك ومعدتك أثناء التنفس
  • جرّبي هذا التمرين ثلاث مرات يوميًا لمدة 5 دقائق، أو كلما راودتك أفكار متسارعة

تعرّفي أيضًا على: انواع الصدمات النفسية وعلاجها وأبرز المعلومات الطبية عنها

تأمّلي!

يعدّ تطوير ممارسة التأمّل بشكل منتظم طريقة مدعومة بالأدلة للمساعدة في تصفية ذهنك من الثرثرة العصبية عن طريق تحويل انتباهك إلى الداخل.

عمليًا، عوّدي نفسك على الخروج من الحالة التي أنت فيها من خلال التفكير بشيء يريحك. عندها تكونين قد خرجت من دائرة التفكير الزائدـ لتعودي بعدها وإكمال نهارك بشكل هادئ. صحيح أنّها طريقة لإلهاء تفكيرك، إلا أنّها مهدّئة ومريحة لك أيضًا.

انظري إلى الصورة الأكبر

كيف ستؤثر عليك جميع المشاكل التي تدور في ذهنك بعد 5 أو 10 سنوات من الآن؟ هل سيهتم أي شخص حقًا بأنك اشتريت هذا النوع من الفاكهة بدلًا من الحلويات؟

لا تدعي المشاكل الصغيرة تتحوّل إلى عقبات كبيرة!

إقرأي أيضًا:أنا أم اختصاصية نفسية إلا أنني لا أثق بنفسي كوالدة

افعلي شيئًا لطيفًا لشخص آخر

يمكن أن تساعدك محاولة تخفيف العبء عن شخص آخر في وضع الأمور في نصابها. فكّري في طرق يمكن أن تكون مريحة لشخص آخر يمرّ بوقت عصيب.

هل تحتاج صديقتك التي تمرّ بفترة الطلاق لبضع ساعات من رعاية الأطفال؟ هل يمكنك شراء مواد البقالة لجارك المريض؟ إن إدراك أن لديك القدرة على جعل يوم شخص ما أفضل يمكن أن يمنع الأفكار السلبية من السيطرة عليك. كما أنه يمنحك شيئًا مثمرًا للتركيز عليه بدلًا من تدفّق أفكارك التي لا ينتهي.

تعرّفي على التفكير السلبي التلقائي

يمكنك تحديد ذلك عن طريق الاحتفاظ بسجل لأفكارك والعمل بنشاط على تغييرها:

  • استخدمي دفتر ملاحظات لتتبع الموقف الذي يمنحك القلق وأول فكرة تأتي إليك تلقائيًا
  • أثناء البحث في التفاصيل، قومي بتقييم سبب الموقف في هذه الأفكار السلبية
  • قسّمي المشاعر التي تمرّين بها وحاولي تحديد ما تقولينه لنفسك عن الموقف
  • ابحثي عن بديل لفكرتك الأصلية

إقرأي المزيد: 10 خطوات سهلة لتحققي النجاح

اعترفي بنجاحاتك!

عندما تكونين في خضم الإفراط في التفكير، توقفي وأخرجي دفتر ملاحظاتك. قومي بتدوين خمسة أشياء سارت بشكل صحيح خلال الأسبوع الماضي ودورك فيها.

لا يجب أن تكون هذه الإنجازات ضخمة. ربما نظّفت سيارتك هذا الأسبوع. عندما تنظرين إليها على الورق، قد تتفاجأين من كيفية تضافر هذه الأشياء الصغيرة.

ضعي في اعتبارك وجهات النظر الأخرى

في بعض الأحيان، تتطلّب عملية تهدئة أفكارك الخروج من منظورك المعتاد. تتشكّل الطريقة التي ترين بها العالم من خلال تجارب حياتك وقيمك وافتراضاتك. يمكن أن يساعدك تخيّل الأشياء من وجهة نظر مختلفة في التغلّب على بعض الضوضاء.

بادري!

في بعض الأحيان، قد تفكرين في نفس الأفكار بشكل متكرّر لأنّك لم تتخذي أي إجراءات ملموسة بشأن موقف معين.

للمزيد: عوارض الكولسترول النفسية غير شائعة ولكنها خطيرة!

مارسي التعاطف مع الذات

إن التفكير في أخطاء الماضي يمنعك من الاستغناء عنها. إذا كنت تضغطين على نفسك بسبب شيء فعلته الأسبوع الماضي، فحاولي إعادة التركيز على التعاطف مع الذات.

احتضني مخاوفك

ستكون بعض الأشياء دائمًا خارج سيطرتك. تعلّمي كيفية أنّ قبول هذا يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا نحو كبح الإفراط في التفكير.

اطلبي المساعدة

لست مضطرة للذهاب بمفردك. اطلبي مساعدة طبيب معالج مؤهل في تطوير أدوات جديدة للعمل من خلال أفكارك وحتى تغيير طريقة تفكيرك.

وأخيرًا، ساعدي طفلك ليتغلب على القلقمن خلال طرق نقدّمها لك على موقعنا.

الصحة الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

تابعينا على