كيف تصبحين صديقة لابنتك؟

طريقة تقرب الام من ابنتها

لا شك في أنّ مصادقة الأم لطفلتها من أكثر الأمور المهمة في تربية البنات ، فالأم هي أقرب الناس الى ابنتها ومن المفترض أن تكون هي كاتمة أسرارها ومرشدتها في الحياة والحضن الذي تلجأ اليه عندما تكون خائفة وحزينة.

ولأن علاقتك مع ابنتك عزيزتي الأم أساسية في نشأة طفلتك وسيرها على الطريق الصحيح، اليك بعض النصائح التي ستساعدك لأن تكوني ليس أمًا فحسب بل صديقة لطفلتك في هذا المقال من عائلتي.

كرّسي وقتًا كبيرًا لها: عليك بالدرجة الأولى تخصيص وقت مهم لابنتك والتحدّث معها وبخاصة عندما تبدأ باكتشاف نفسها وجسدها. اشرحي لها كل الأمور الغامضة والتي لا تجد لها تفسيرًا وشاركيها خبرتك في الحياة.

ابتعدي عن التسلط في علاقتك معها: يجب أن تعلمي عزيزتي أن الإكراه لا يفيد في التربية وبخاصة عندما تصل ابنتك الى مرحلة متقدّمة من الوعي، لذا قومي بإرشادها على الأمور الصحيحة من دون استخدامك لأسلوب الأمر والإكراه.

عانقيها: الفتاة كائن حساس للغاية وتحتاج دائمًا لجرعات من الحنان والعاطفة والتشجيع وهنا يكمن دورك كأم في تولّيك لهذا الدور. عانقيها من دون سبب بين الحين والآخر فتشعر بوجودك الدائم بقربها.

إصطحبيها للتسوق: تسوّقك برفقة طفلتك سيقرّبكما من بعض الى حدّ كبير، وسيشعرها بتميّزها وبأنك تحبين إمضاء الوقت برفقتها تمامًا كما تفعلين مع صديقاتك، وطبعًا لا تنسي أن تأخذي رأيها في الملابس التي تودين شراءها.

ساعديها على حل واجباتها: وأخيرًا، بمساعدتك لها في كل واجباتها ومشاكلها وطبعًا لا نعني قيامك بحلّها بالنيابة عنها بل بوقوفك الى جانبها وتقديم المساعدة والدعم العاطفي سيجعلها تثق بك أكثر وتلجأ اليك في محنها!

إقرأي ايضًا: كيف تصبحين صديقة لأطفالك الصبيان؟



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!