7 طرق تساعدين فيها طفلك كي يتغلب على الخوف من الإبر

طرق مساعدة الطفل على التغلب على الخوف من الإبر

عندما يقترب موعد لقاح طفلك، تتذكّرين نوبات الغضب والبكاء التي ستصيبه وترتعبين؟ لست وحيدة! فمعظم الأهل يواجهون المشكلة نفسها؛ ألا وهي خوف الأطفال من الإبر.

من هنا، إخترنا اليوم أن نقدّم لك أبرز الطرق التي يُمكنك اتباعها كي يتغلّب طفلك على الخوف من الإبر؛ فما رأيك في الإطلاع عليها بعد أن شاركناك سابقاً بطرق التعامل مع خوف الطفل من النوم في غرفته؟

7 نصائح لمساعدة الطفل الذي يخاف من الإبر

  • كوني صريحة: إشرحي لطفلك أنّ الإبر قد توخزه قليلاً، ولكن الألم لن يدوم لفترة طويلة. ساعدي طفلك على التركيز على ما يساعده على تجاوز تلك اللحظة.
  • ركّزي على الصحة: ذكّري طفلك أنّ الطعم يساعد على حمايته من المرض.
  • أحضري معك الأشياء التي تشتت انتباهه: مثل كتابه المفضل أو اللعبة المحببة إلى قلبه، ما يساعد على تهدئته وتشتيت انتباهه.
  • اسألي الطبيب عما إذا كان بإمكان طفلك أن يجلس: فالأطفال يخافون أكثر حين يضطرون إلى الإستلقاء. إذا احتاج طفلك إلى المساعدة للبقاء ثابتاً، فننصحك باحتضانه بشكلٍ ثابتٍ ومريح.
  • إستخدمي الإهتزاز: قومي بتطبيق جهاز التدليك بالإهتزاز على المنطقة بالقرب من مكان وخر الإبرة قبل اللقاح إذ يساعد ذلك على التخفيف من الألم. هناك أدوات تهتز، وهي مصممة خصيصاً لهذا الغرض.
  • حافظي على هدوئك: احرصي على الحفاظ على هدوئك وعلى الطاقة الإيجابية أمام طفلك؛ إذا شعر أنّك خائفة أو متوترة، فسينعكس ذلك عليه، ويزيد من قلقه.
  • إستخدمي استراتيجيات التأقلم: علّمي طفلك استراتيجيات التأقلم التي تشمل أخذ نفسا عميق، الإستماع إلى الموسيقى، أو تخيّل أمور مريحة، وعوّديه على ممارستها قبل كل لقاح.

والآن، إليك طرق التغلب على خوف الأطفال من المدرسة.



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟