ما هي طرق علاج الالتهابات للحامل؟

طرق علاج الالتهابات للحامل

تعانين من إفرازات مهبلية غير طبيعية مع تهيّج وحكّة يرافقهما ألم حاد في المهبل، إضافة إلى ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمية ونزيف من بعدها؟ كذلك آلام في البطن وأثناء التبوّل؟ إنتبهي كلها علامات تدل إلى أنك مصابة بالالتهابات خلال حملك! لذلك سارعي في إيجاد الحل وإستشارة طبيبك لتتفادي مشاكل صحية تؤثّر على سلامة وصحة حملك. "عائلتي" تقدّم إليك بعض الحلول الطبيعية التي تساعدك على تدارك الوضع والمباشرة بالعلاج فوراً.

لأنّ الإلتهابات المهبلية أثناء الحمل من شأنها أن تؤدي إلى الولادة المبكرة، والكثير من المشاكل الأخرى إليك مجموعة من النصائح التي تساعدك على علاج الالتهابات وتجنّبك الأسوأ:

للمزيد: هل الإلتهابات تمنع الحمل؟

  • قبل كل شيء إستشيري طبيبك فهو سيصف لك الدواء المناسب كالكريمات أو الحبوب والتي لا تؤثّر على صحة حملك.
  • أحرصي على تنظيف هذه المنطقة باستمرار، والحفاظ عليها جافة.
  • إرتدي الملابس الداخلية القطنية التي تسمح للمنطقة الحساسة بالتنفس.
  • إستحمي وقوفاً بدلاً من الاستلقاء في حوض الإستحمام، مع استخدام صابون لطيف ومخصّص لهذه الحالة.
  • جفّفي المنطقة الحساسة بشكل جيّد قبل إرتداء الملابس بعد الإستحمام.
  • لا تستخدمي الدوش المهبلي.
  • تناولي الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا الحيّة الحمضية.
  • لا تلجأي أبداً خلال هذه الحالة إلى الوصفات الطبيعية والاعشاب، التي قد تتكوّن من مواد يمكن أن تعمل على تهيّج جدار المهبل، الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

للمزيد: ما هو تأثير الالتهابات على الجنين؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟