ما لا تعلمينه عن سبب رائحة الفم!

سبب رائحة الفم

هل تعانين من رائحة الفم الكريهة؟ في حال كان جوابك نعم، إذًا عليك تحديد سبب رائحة الفم لديك من أجل التمكن من علاج هذه المشكلة التي يمكنها أن تسبب إحراجًا كبيرًا خصوصًا إن كنت تتعاملين بكثرة مع الناس. لذلك، تقدم لك "عائلتي" أبرز الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى مشكلة رائحة الفم.

  • الطعام: تعتبر أنواع الأطعمة التي تتناولينها من أبرز الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة خصوصًا إن كنت تتناولين الثوم والبصل والبهارات والفلفل الحار والتوابل الغريبة وبعض أنواع الجبنة والأسماك والمشروبات الحمضية مثل القهوة.
  • منتجات التبغ: يمكن للتدخين أن يسبب رائحة الفم الكريهة بسبب احتوائها على بعض المواد الكيميائية التي تبقى عالقة في الفم وتؤدي إلى هذه المشكلة.
  • عدم الإهتمام بصحة الأسنان: في حال لم تنظفي أسنانك بشكلٍ روتيني وبعد تناولك الطعام، يمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى تراكم البلاك في الفم.
  • مشاكل صحية: تعتبر رائحة الفم الكريهة عارضاً لإصابتك بمشاكل صحية كثيرة بما فيها التهابات الجيوب الأنفية أو الالتهاب الرئوي أو مشكلة الالتهاب الحلق أو التهاب الشعب الهوائية وغيرها.
  • جفاف الفم: يمكن لجفاف الفم أن يؤدي إلى معاناتك من رائحة الفم بسبب عدم انتاج النسبة الكافية من اللعاب.
  • التهاب الفم: يمكن لتسوس الأسنان ومشاكل اللثة أو الأسنان أن تؤدي إلى هذه المشكلة المزعجة.
  • الأدوية: يمكن لبعض الأدوية التي تتناولينها أن تؤدي إلى جفاف الفم، الذي يؤدي بدوره إلى رائحة الفم لديك. لذلك، تأكدي من المكونات التي تحتوي عليها الأدوية التي تستخدمينها.

أخيرًا، تأكدي من تحديد السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة لديك وعالجيها في أقرب وقت ممكن.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!