هل تعرفين شخصاً دائماً ما يضع يديه في جيوب سراوله؟ إليكِ ما يعنيه ذلك!

دلالة وضع اليدين في جيوب السروال

لكلّ منّا بعض الخصال التي نكررها تلقائياً دون التنبه لها، يلحظها فقط الأشخاص المقربون منّا؛ ومن أبرز الخصال الشائعة لدى الرجال والنساء على السواء، نذكر عادة وضع اليدين في جيوب السروال، الكنزة أو الفستان.

ولكن هل تعلمين أنّ هذه العادة ليست عشوائية إطلاقاً، وتساعدكِ من خلال فهم لغة الجسد على كشف حزء من نوايا الفرد أو منحى تفكيره أثناء قيامه بهذه الحركة؟

إكتشفي معنا في هذا السياق ما يعنيه وضع اليدين في الجيب حسب تقييم خبراء علم النفس ولغة الجسد.

ما هي دلالات وضع اليد في الجيب؟

دلالة وضع اليدين في جيوب السروال

تتعدد الأسباب وراء هذه العادة الشائعة، لذلك، من المهمّ أن تراقبي حركات الجسد الأخرى للشخص لفهم نياته الفعلية وراء القيام بها. من أبرز هذه الأسباب نذكر:

  • الشعور بالملل، إذ أنّ الفرد لا يجد ما يتسلّى به، وبالأخص ما يشغل به يديه.
  • الشعور بأن حركاته مراقبة من قبل شخص آخر، ليعمد في تلك الحالة إلى إخفاء يديه كجزء من وضعية جسمه المتقوقعة قدر الإمكان.
  • الكذب على الآخرين أو إخفاء معلومة مهمة أثناء التحدّث، علماً بأنّ فتح راحة اليدين وإظهارهما هو دليل صدق وصراحة.

الأمر ليس دائماً كما تظنينه!

ورغم أنّ لوضع اليدين في الجيب دلالات مهمة في لغة الجسد، من المحتمل أن يكون السبب مختلف كلياً وغير مرتبط بالحالة النفسية، ككون هذا الفرد يشعر بالبرد في تلك اللحظة، أم أنّه يعاني دائماً من يدين باردتين!

لذلك، حولي رصد هذه الحركات لدى الآخرين مع الأخذ بعين الإعتبار توقيتها، لمعرفة ما إن كانت قراءتكِ دقيقة أم لا.

شاركينا رأيكِ في هذا الموضوع ضمن خانة التعليقات، ولا تنسي ذكر صديقاتكِ اللوتي يقدمن على تكرار هذه العادة بشكل دائم!

إقرئي المزيد: عادات من لغة الجسد يتّبعها الأشخاص الناجحون، اعتمديها لتكوني واحدة منهم!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!