نعم، ثمة رابط بين حجم البطن وحجم الدماغ!

دراسة عن وجود رابط بين حجم البطن وحجم الدماغ

لطالما حُكي عن تأثير دهون البطن السلبية في القلب، لكنّ دراسة علميّة جديدة تُشير إلى تأثيرها السلبي في الدماغ أيضاً.

نعم، هذا صحيح. تفيد دراسة صادرة عن المملكة المتحدة أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة مع ارتفاع كبير في نسبة الدهون المتراكمة عند مستوى البطن، أكثر عرضةً من أقرانهم أصحاب الوزن الصحي لتراجع في حجم المادة الرمادية، قل الأنسجة الدماغية التي تشمل الخلايا العصبية.

ما تأثير دهون البطن في الدماغ برأي أهل العلم؟

وبحسب مارك هامر، البروفسور المسؤول عن الدّراسة إياها، فإنّ الأبحاث التي عملوا عليها وشملت مجموعة كبيرة من الأشخاص المصابين بالسمنة، لحظت وجود رابط بين ارتفاع مؤشر كتلة الجسم والدهون الكثيرة عند منطقة الخصر من جهة، وارتفاع خطر تقلّص حجم الدماغ والتعرّض لفقدان الذاكرة والخرف من جهة أخرى.

نعم، ثمة رابط بين حجم البطن وحجم الدماغ!

وقد تكون الدراسة التي نُشرت في مجلة Neurology في اليوم التاسع من الشهر الجاري قد أفضت إلى وجود رابط بين دهون البطن وتدني حجم الدماغ، ولكنها لم تثبت بالأدلة والبراهين ما إذا كانت الدهون حول الخصر تُسبب فعلياً تقلّص الدماغ. وبالتالي، يبقى احتمال انعكاس المعادلة موجوداً، أي أنه يُمكن لتدنّي نسبة المادة الرمادية في أجزاء محددة من الدماغ أن يزيد خطر التعرّض للسمنة.

وانطلاقاً ممّا سبق ذكره، فإنّ الحاجة ملحّة اليوم لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث ذات الصلة لتحديد ماهية الرابط ومسبباته.

اقرأي أيضاً: جدول بأنواع الكرش وكيفية التخلص من كل نوع!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟