5 خطوات سهلة تحبّب إبنك بإرتداء ثيابه!

5 خطوات تحبّب إبنك بإرتداء ثيابه

صرخة واحدة تطلقها النساء، إبني لا يحبّ إرتداء الثياب وما هي الخطوات التي يمكن تطبيقها لإرتدائه الثياب من دون البكاء والصراخ؟ في حال لم يكن يبكي لسبب آخر إذ إن أسباب البكاء لدى الطفل كثيرة، إكتشفي كيف تخففين من معاناة الطفل مع ارتداء الثياب وعدم خلعها فوراً مع هذه الخطوات الخمس:

  1. اللباس يومياً في الصباح والمساء: على الطفل أن يعتاد على فكرة تغيير ملابسه صباحاً ومساء. فتلك الفكرة قد تثبت برأسه ويصبح متصالحاً معها من دون أن يرفضها او أن يتوتر بسببها. فتكرار تغير الثياب بوقت محدد يجعله متصالحاً مع الفكرة.

  2. اختيار الثياب: دعي الطفل يشارك في مسألة اختيار ثيابه بنفسه، وهذا الامر قد يحبب الخطوة اليه بدل أن يواجهها بالصراخ.

  3. الثياب المريحة والفضاضة: اختاري له ثياباً مريحة وواسعة، بعيداً عن الثياب الضيقة التي قد تسبب انزعاجاً منها. فالطفل عادة يميل نحو القطع الفضفاضة التي يمكن خلعها وإرتداءها بسهولة من دون أي أذية.

  4. الضحك واللعب: خلال قيامك بتلبيس الطفل وتخفيفاً من كرهه لتلك الخطوة، يمكن تطبيقها وسط الضحك واللعب وخاصة إذا كان يحب بعض الالعاب الخفيفة التي تلهيه ولا تجعله يفكّر برفض الثياب. إلعبي معه قليلاً ولا تعامليه بعنف أو شدّة، لان الامر سيزداد سوءاً.

  5. المديح والتصفيق: علمي طفلك أن كل خطوة ايجابية يقوم بها يستحق المديح والتقبيل والثناء عليها. حاولي ان تربطي بين ارتداء الثياب وبعض الامور التي يحبها.

لا بدّ من تذكير الام ان ثياب الطفل تختلف عن ثياب الرضيع، لذلك تعرفي على أفضل ملابس لنوم الرضيع التي تناسبه وتجعله ينام براحة تامة.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!