حبوب التخسيس خطرٌ يهدد صحتنا

حبوب التخسيس خطر يهدد صحتنا

إجتاحت أدوية التنحيف عالمنا العربي حتى بات الامر أشبه بمهزلة! يدّعون تعلم الطب أو علم الأعشاب الواسع، يبتكرون أدوية ويقومون بحملات إعلانية ضخمة لشدّ أكبر عدد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة.

أدوية غير مطابقة لمعايير الصحة العالمية، تحتوي في تركيباتها على مواد مضرّة للصحة إلا أنها تتوزع في شكلٍ طبيعي بين الناس، فترسل الشركات المصنّعة الدواء مع تسهيلات مغرية لتطاول أكبر شريحة من مرضى السمنة. لكننا اليوم نرغب ببرهنة العكس!

للمزيد: لنحافة مضمونة، تناولي ما تشائينه عدا أيام الخميس!

حرصًا منها على صحة مواطنيها، حظّرت هيئة الصحة في أبوظبي تناول أيٍ من هذه الأدوية المذكورة أدناه والتي ضمّتها الى قائمة أدوية التخسيس المغشوشة والتي إرتفع عددها لتصل الى 93 دواءً. أما الأدوية فهي التالية: السفن سليم من امانا كير Seven Slim، رابيد لوس Rapid Luce، اكسترا سترونج فيرجن Extra Strong Virgin، إم إس في سترونغ سليم 1 Strong Slim، ماكس لوس وايت أدفانس Max Los White Advance وريدكتيل صيني Reductil China.

للمزيد: رجيم النشويات: اخسري الوزن مع الأرز والتوست!

وقد أكدت منظمة الصحة العالمية إحتواء أدوية التخسيس على مواد كيميائية محظورة كما أن بعضها يحتوي على مواد مسرطنة علاوةً على التأثير الجانبي لهذه الادوية على مرضى القلب والسكري إذ تزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية، والنوبات القلبية.

أمّا أنت، فهل سبق وواجهت مشاكل مع أدوية التخسيس؟ شاركينا تجربتك في خانة التعليقات.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!