حاجة طفلك اليومية للحديد وأبرز مصادره الغذائية

بشكلٍ عام، يلعب الحديد دوراً أساسياً في إنتاج مادة الهيموغلوبين التي تتولى نقل الأكسيجين عبر الدم إلى خلايا الجسم وأعضائه وأنسجته كافة.

ولكنّ أهميته في أوساط الأطفال لا تتوقف عند هذا الحد، بل تتعداه لتشمل تحفيز نمو الدماغ بشكل طبيعي ومدّ الجسم بالطاقة وزيادة القدرة على التركيز والانتباه في المدرسة. والدليل الى ذلك تجدينه في النتائج التي صدرت عن دراسات عديدة حول تأثير تدني مستوى الحديد في الدم على أداء الصغار الأكاديمي ونشاطهم البدني اليومي.

حاجة الطفل اليومية للحديد وابرز مصادره الغذائية

وإن كنتِ تتساءلين عن كمية الحديد التي يُمكن أن تؤمنيها لطفلكِ يومياً وتمنع عنه المشاكل والمضاعفات أعلاه، فاعلمي بأنّها تختلف بين فئة عمرية وأخرى، لتتراوح بين 10 ملغ للأطفال في مرحلة الطفولة الأولى (4-8 سنوات) و8 ملغ للأطفال في مرحلة الطفولة الثانية (9-13 سنة).

وفيما يلي لائحة بأبرز الأطعمة التي يُمكن أن تقدّميها لطفلكِ وتؤمّن له حاجته اليومية من الحديد:

  • من اللحوم: لحم البقر ولحم الحمل والكبد البقري والدجاج والحبش.
  • الأسماك على أنواعها، فضلاً عن ثمار البحر من قريدس ومحار.
  • البيض
  • من الحبوب: حبوب الفطور المدعّمة بالحديد، والخبز المعدّ من الحبوب الكاملة، وأنواع الباستا والأرز والخبز المدعّمة بالحديد.
  • من البقول: الحمص والعدس والفاصولياء المجفّفة.
  • الخضار: السبانخ والبروكولي والبازلاء والفاصولياء.
  • الشوكولاته السوداء.
  • الفاكهة المجففّة.

ولكي تُساعدي جسم طفلكِ الصغير على امتصاص الحديد، لا تتردّدي في إضافة الأطعمة أعلاه إلى مصادر غذائية غنية بالفيتامين سي على غرار الليمون والطماطم والفليفلة الحمراء، كأن تقدّمي لطفلكِ مثلاً كوباً من عصير البرتقال مع حبوب الفطور المدعّمة بالحديد أو طبقاً من المعكرونة مع صلصة اللحم والطماطم.

اقرأي أيضاً: احتياجات الأطفال اليومية من السعرات الحرارية والغذاء



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!