ما هي أبرز تمارين شد البطن بعد الولادة؟

تمارين شد البطن بعد الولادة

تقلق الكثير من النساء الحوامل بشأن شكل أجسامهن بعد فترة الحمل والولادة. هل سيعود الجسم إلى طبيعته؟ وهل من تمارين رياضية معيّنة تساهم في شدّ البط؟ تقدم لك "عائلتي" أهم تمارين شد البطن بعد الولادة، إكتشفيها هنا.

أولًا، تعتبر التمارين الرياضية من الأمور التي يجب على كل امرأة القيام بها من أجل العديد من الأسباب. فتحسن التمارين الرياضية الحالة المزاجية. كما تساعد على استعادة وزنك الطبيعي الذي كنت عليه قبل الحمل. أما من الأسباب المهمة لممارسة التمارين الرياضية بعد الإنجاب فهي أنها تخفّف أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

للمزيد: طرق العناية بالجسم بعد الولادة

تعدّ تمارين القاع من أهم التمارين التي يمكنك القيام بها وخصوصًا خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة. قد تكون هذه التمارين بالذات هي آخر ما تودين القيام به، لكن البدء بها مبكراً يساعد الحوض والمهبل على الشفاء بصورة أسرع. وتساعد هذه التمارين على التخلّص من الإنتفاخ والكدمات. أما الجدير بالذكر أن هذه التمارين لن تؤدي إلى تمزّق القطب.

لا يجب على المرأة أن تبدأ فورًا بالقيام بالتمارين الرياضية كي يرتاح جسمها قليلًا بعد الولادة. فكما ذكرنا، يمكنك البدء بممارسة تمارين القاع وحين تشعرين بأنك قادرة على الخروج من المنزل، حاولي السير وأنت تدفعين عربة طفلك.

تعتبر عضلات البطن السفلية من أهم عضلات البطن. لذلك، يتوجب عليك تمرينها بعد الولادة. وتعمل عضلات البطن السفلية مع عضلات الحوض حتى تساعد على دعم الظهر وقاع الحوض. تساعد هذه التمارين على التخلّص من شكل الحمل وسمنة البطن.

للمزيد: ما هي طرق علاج البواسير بعد الولادة؟

أما من أهم التمارين التي يمكنك القيام بها بعد فترة قصيرة لشدّ البطن فهي:

- التمدّد على ظهرك ثم قومي بثني ركبيتيك ومن ثمّ قومي بالزفير مع شدّ سرة البطن للداخل والخارج. كرّري هذه الحركة عدة مرات مع العد لرقم عشرة

- السباحة من 10 إلى 15 دقيقة ولكن ذلك بعد مرور سبعة أيام على نزول الدم أو أي إفراز من المهبل

- الإستلقاء على ظهرك وقومي بثني ركبيتيك مع وضع يديك تحت رأسك. ثم قومي برفع الجزء الأعلى من جسمك وإنزاله مرة أخرى. تشعرين من خلال هذه الحركة بشد في منطقة البطن والسرة



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟