تدهورت صحته بشكل مفاجئ فاكتشف الأطباء أن السبب خطأ اقترفه والداه منذ 40 عامًا!

تدهورت صحته فاكتشف الأطباء أن السبب خطأ اقترفه والداه

شعر رجل من مدينة بريستون البريطانية والبالغ 47 عامًا بأن حالته الصحية تتدهور شيئًا فشيئًا وبخاصة بعد أن أشتكى لعام كامل من السعال بحيث كان يخرج من حلقه مخاطًا أبيض.

وبعد أن رجح الأطباء لدى التشخيص الأولي اصابته بمرض السرطان بعد اكتشافهم وجود كتلة صغيرة على الرئتين، أحيل الرجل فورًا الى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة فتبيّن أن السبب في هذه الأعراض أمر آخر كليًا ولن يخطر في بال أحد على الإطلاق.

اذ وجد الأطباء أن الكتلة الموجودة في رئتي الرجل هي ليست سوى مخروط مرور وهو عبارة عن قطعة بلاستيكية متواجدة في العاب الأطفال كان الرجل قد ابتلعها منذ حوالى 40 عامًا أي عندما كان طفلًا صغيرًا.

وبحسب الأطباء، هذه الحالة هي الأولى من نوعها في العالم اذ إنها المرة الأولى التي يصادفون فيها شخصًا يبتلع قطعة بلاستيكية لا تظهر أعراضها طيلة 40 عامًا. وقد رجحوا أن غياب الأعراض يعود الى صغر سن الطفل بالإضافة الى توسع المسالك التنفسية او مجرى الهواء أثناء ابتلاعه للقطعة لذلك لم يتعرّض للإختناق حينها.

وفي هذا السياق، نعود ونذكر بدور الأهل الأساسي في وقاية الأطفال من الحوادث وبخاصة وهم في سنّ صغيرة لذلك لا يجب أن يصرفوا بنظرهم عنهم أثناء لعبهم بهذه الألعاب الصغيرة والخطيرة في الوقت عينه.

وأخيرًا، احتاج الرجل البريطاني لحوالى 4 أشهر ليتماثل الى الشفاء من الأضرار الجانبية لوجود القطعة البلاستيكية في رئتيه!

إقرأي أيضًا: خطر صامت في منزلك يهددّ أطفالك ولا تدركين..



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج