المعتقدات الخاطئة عن الأبوّة

المعتقدات الخاطئة عن الأبوّة

إنّ معظم الرجال لا يشعرون بدورهم الفعّال أثناء الحمل عمومًا وعند الولادة خصوصًا. لربّما يعود السبب للبيئة التي تربّوا فيها فأُشبعوا من المعتقدات الخاطئة التي تمنعهم من الانخراط بعائلتهم والاضطلاع بدور الأبوّة. هل لاحظتِ أنّ زوجك ينتمي إلى هذه الفئة من الرجال؟ إن كان كذلك فإنّ دورك لفعّال جدًا في هذه المسألة ويمكنكِ مساعدته عبر مرافقته على الشكل الآتي:

أولاً * ساعديه على مشاطرة أحاسيسه وكلّ ما يجول في خاطره من مخاوف وتردّدات. عزّزي الثقة بنفسه بكون دوره مهم وأساسي جدًا في هذه المرحلة. شجّعيه على التحدّث عن هذا الموضوع مع آباء آخرين.

ثانيًا * اتركي له المجال باحتضان الطفل وهدهدته والتحدّث معه منذ الولادة بهدف كسر مخاوفه.

ثالثًا * علّميه كيفيّة إطعامه وأتيحي له الفرصة بتمضية الوقت معه وملاعبته بالأخص في الفترة التي تتلو الأكل والنوم.

رابعًا * شجّعيه على القيام بتضحيات في مهنته بهدف قضاء وقت أكثر وأطول معه. إنّ الرجل الذي يفضّل في أحيان كثيرة عائلته على عمله ليس بالرجل الفاشل مهنيًا بل على العكس تمامًا إنّه شخص أدرك دوره الفعّال في أسرته.

خامسًا * ذكّريه بكلّ الأشياء الجميلة التي كان يقوم بها والده معه أو معلّمه أو زميله فتساعدينه بذلك على تكوين هويّته الخاصة به.

إقرئي المزيد عن زوجي لا يرغب بإنجاب بنت



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!