التهاب المعدة اثناء الحمل

التهاب المعدة اثناء الحمل

يمكن لالتهاب المعدة أثناء الحمل أن يشبه في أعراضه الغثيان الصباحي الذي يكاد يرافق صباح كل امرأة حامل. بكلام آخر، يمكن لالتهاب المعدة الناتج عن فيروس أو بكتريا، أن يصيب الحامل بالغثيان معظم الوقت، إلى جانب علامات أخرى كالحمى أو الإسهال أو آلام البطن أو التشنّجات أو حتى الجفاف.

وبالنسبة إلى حالات التهاب المعدة المعتدلة، فقد لا تكون مؤذية لسلامتكِ أو سلامة حملك، ولكنّها ستشعركِ بالعياء وتمنعكِ من الحصول على الراحة. وعلى رغم كل ذلك، تبقى استشارة الطبيب أمر لا بد منه وضروري لاسيما إن:

- كانت أعراض الالتهاب ترافقك منذ أكثر من يومين ولا دليل الى وجود التهاب.

- بدأ الجفاف يتغلغل إلى جسمكِ وبات لون بولك أكثر اسوداداً وفمكِ أكثر جفافاً.

- كنت تعانين من ارتفاع كبير في درجة الحرارة إلى جانب أعراض أخرى.

اقرأي أيضاً: 7 طرق للتخفيف من حموضة المعدة خلال الحمل

ولكن، قبل ذلك، تنصحكِ "عائلتي" بتجربة الخطوات التالية، فهي إن لم تنفعك لن تضرّك أو تضرّ جنينك:

- وفّري لجسمكِ الراحة الكاملة التي ستساعده على استعادة قوّته وعافيته.

- إحفظي جسمكِ من الجفاف عن طريق استهلاك كميات كبيرة من المياه والسوائل. ولا تنسي بأن تشربي جرعات صغيرة من الحساء الدافئ أو العصائر الطازجة حتى تشعري بالامتلاء والتحسّن في وقتٍ قصير.

- تناولي وجبات صغيرة حتى ولو لم تشعري بالجوع أو الرغبة. حاولي قدر الإمكان الحصول على أطعمة خفيفة ومغذّية لا تحتوي على الزيوت والتوابل.

- جرّبي تدعيم نظام غذائكِ بمصادر البكتريا الجيدة، كاللبن أو العصير. فهذه الأصناف الغذائية ستساعد جهازك الهضمي في العودة إلى طبيعته قريباً.

اقرأي أيضاً: مشاكل الهضم الشائعة خلال الحمل

ما رأيكِ بهذه النصائح؟ لكل مشكلة حلّها، المهم ألا تتناولي الأدوية غير الآمنة طوال فترة حملك!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟