7 طرق للتخفيف من حموضة المعدة خلال الحمل

7 طرق للتخفيف من حموضة المعدة خلال الحمل

تعاني معظم السيدات الحوامل من حرقان المعدة وعسر الهضم وخصوصاً في النصف الثاني من مرحلة الحمل، ولا تختفي الأعراض غالباً إلا بعد الولادة. في حين أنّ الحرقة تصيب المرأة الحامل أكثر من غيرها، بسبب التبدلات أو التغييرات التي تحدث في الهرمونات. للحد من الحرقة أثناء الحمل والتخلص منها دون إلحاق الضرر بطفلك أو بحملك ككل، إليك هذه النصائح:

-تجنبي الإفراط في تناول الطعام كي لا تشعري بالتخمة، وقسّمي وجباتك إلى 5 وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم.

-تناولي طعامك ببطء، لأن السرعة في الأكل تؤدي إلى الحرقة وعسر الهضم. لذلك حاولي الإستمتاع بوجباتك الأمر الذي يساعدك على عدم الإفرط في تناول الطعام أيضاً.

-إمتنعي عن شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء تناولك الطعام، وأحرصي دائماً على أن تكون بين الوجبات. والكمية التي يوصي بها للمرأة الحامل من 8 – 10 أكواب في اليوم.

خلطات من الزنجبيل لعلاج غثيان الحمل

-لا تنامي مباشرةً بعد تناولك الطعام، بل إمشي قليلاً أو إجلسي دون الإستلقاء. كما يمكنك القيام ببعض الاعمال المنزلية لكن إبتعدي عن الاعمال التي تتطلب منك الإنحناء.

-تناولي وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل. وأحرصي أن تنامي على وسادات عالية أو أي شيء آخر المهم هو رفع الرأس، لأن الجاذبية تعمل على منع إرتجاع حامض المعدة إلى الاتجاه العكسي.

-تجنبي تناول الأطعمة الدسمة، والحارة، والشكولاتة. وإبتعدي نهائياً عن شرب القهوة والمشروبات الحمضية.

-حاولي إرتداء الملابس الواسعة والفضفاضة، لأن الملابس الضيقة خلال الحمل من شأنها ان تزيد الحرقة.

في حال إستمرت الحرقة، إستشيري طبيبك فوراً. فهو قد يصف لك الأدوية الآمنة والمناسبة لفترة الحمل.

كيف تحافظين على حملك منذ البداية؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟