عبير.عقيقي عبير.عقيقي 09-11-2021

إذا كنت تسألين عن الأطعمة الممنوعة والمسموحة بعد الولادة القيصرية، فتابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على الدايت المثالي للغازات الناتجة عن الولادة.

ias

أنتِ أم خارقة! تحملين وتلدين وتربين طفلك. ولكن ما لا يعلم به الناس أنّك قد تهملين نفسك وصحتك من أجل القيام بهذه الأعمال. بعد الولادة، وتحديدًا القيصرية، يضعُف جسد المرأة، لذا، من المهم أن تعتمدي دايت خاص لما بعد الولادة القيصرية، بحيث تحصل على الغذاء اللازم لتستعيد نشاطها وعافيتها، ولكن تقلل من الغازات التي تنتج عن الولادة القيصرية.

وفيما يلي، أعدد لك الأطعمة الممنوعة والمسموحة بعد الولادة القيصرية، فاهتمي بنفسك أيضًا!

الأطعمة التي يجب تناولها بعد إجراء عملية قيصرية

ركّزي على الأطعمة التي تحثّ على إنتاج الحليب والحفاظ عليه وزيادته. بالإضافة الى الأطعمة التي تزيل الغازات الناتجة عن الجراحة القيصرية:

  • الحبوب الكاملة، وخاصة الشوفان
  • الخضار الورقية الداكنة
  • الشوكولاته الداكنة
  • 
  • المكسرات والبذور وخاصة اللوز
  • الزنجبيل
  • البابايا
  • اليانسون
  • الأطعمة السائلة الدافئة
  • التوت

الأطعمة التي يجب تجنّبها بعد إجراء عملية قيصرية

بعد الأطعمة قد تزيد حالتك سوءًا، لذا من المفضل عدم تناولها واستبدالها بما هو مفيد، وهي:

  • الأطعمة الحمضية
  • المشروبات المحتوية على الكافيين مثل الشاي والقهوة بشكل متكرر
  • الوجبات السريعة والمقلية لأنها قد تسبب مشكلة في المعدة
  • الأنظمة الغذائية القليلة الدسم

نصائح للتعافي السريع من الولادة القيصرية

فيما يلي 4 اقتراحات لتسريع الشفاء حتى تقضي وقتًا أقل في الشعور بالألم والتعب، ووقتًا أطول في الارتباط بطفلك الجديد:

  1. الحصول على الكثير من الراحة: اتعدّ الولادة القيصرية عملية جراحية كبرى. تمامًا كما هو الحال مع أي عملية جراحية، يحتاج جسمك إلى وقت للشفاء بعد ذلك. توقعي البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام بعد ولادتك، وامنحي جسمك ما يصل إلى ستة أسابيع للشفاء التام.
  2. دللي جسمك: تجنّبي صعود ونزول السلالم بقدر ما تستطيعين. احتفظي بكل ما تحتاجينه بالقرب منك، مثل مستلزمات تغيير الحفاضات والطعام، حتى لا تضطري إلى النهوض كثيرًا. لا ترفعي أي شيء أثقل من طفلك. اطلبي المساعدة من زوجتك أو أمّك. هذا من أبرز الفوائد لتواجد أمك بالقرب منك بعد ولادتك.
  3. خففي من آلامك: اسألي طبيبك عن مسكنات الألم التي يمكنك تناولها، وبخاصةٍ إذا كنت ترضعين طفلك. اعتمادًا على مستوى انزعاجك، قد يصف لك الطبيب مسكنًا للألم أو ينصحك بتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.
  4. ركّزي على التغذية الجيدة: لا تقللي من أهمية التغذية الجيدة في الأشهر التي تلي الولادة عن أهمية ما كانت عليه أثناء الحمل. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فأنت لا تزالين المصدر الأساسي لتغذية طفلك. لذا، إن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة سيحافظ على صحة طفلك ويساعدك على أن تصبحي أقوى.

وأخيرًا، إذا كنت تسألين هل يمكن الولادة الطبيعية بعد القيصرية بسنة؟ تابعي القراءة على موقعنا.

الحمل الغذاء والرشاقة الولادة رشاقة الأم رشاقة وريجيم ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

تابعينا على