الشخير عند الاطفال بين الاسباب والعلاج!

اسباب وعلاج الشخير عند الاطفال

الشخير مشكلة يواجهها الأطفال كما الكبار وقد تكون في بعض حالاتها خطيرة، ويعتبر من الحالات الطبيعية لدى الأطفال حديثي الولادة أو الرضع على عكس الأطفال في عمر أكبر. فما هي أسباب الشخير لدى الأطفال وما هو العلاج المناسب له؟

في أغلب الأوقات يكون صوت الشخير عند الأطفال ناتجاً عن تضخم حجم اللوزتين وبعض الالتهابات باللحمية، الأمر الذي يؤثّر على تنفس الطفل وإصدار أصوات مزعجة أثناء الشخير، ما قد يؤدي إلى إضطراب في نوم الطفل.

إقرأي أيضاً: تأثير الحليب على نوم الأطفال

هذا وقد يؤدي نوم الطفل على الظهر في بعض الأوقات إلى الشخير، وتعتبر زيادة الوزن المفرطة من الأمور التي تؤدي إلى إصدار الأصوات أثناء النوم. هذا إضافة إلى إصابة الطفل بالزكام.

ولعلاج حالة الشخير المزعجة التي تصيب طفلك نقدّم اليك هذه النصائح:

  • أحرصي على أن ينام طفلك على أحد جانبيه عوض النوم على الظهر ليعطي جهازه التنفسي القدرة على القيام بمهامه في شكل أفضل.

إقرأي أيضاً: فوائد النوم على صحّة الأطفال

  • لعلاج السمنة حثّي طفلك على إتباع نظاماً غذائياً لخفض وزنه حتى يتخلّص من صعوبة التنفس، كما يمكنك تشجعيه على ممارسة الرياضة أو بعض الالعاب الرياضية القادرة على حرق السعرات الحرارية المخزّنة في جسمه.

  • في حال كان طفلك يعاني من التهاب باللوزتين يجب استئصالهما طبعاً بعد أخذ رأي الطبيب.



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟