ما هي اسباب خبط الطفل لراسه؟

اسباب خبط الطفل لراسه وكيف توقفينه

المواضيع

  1. أسباب ضرب الراس لدى الأطفال

  2. كيف توقفين ضرب الطفل لراسه؟

اكتشفي اسباب خبط الطفل لراسه وكيف توقفينه لتحمي طفلك من اذية نفسه باحدى نوبات خبط الراس التي يالفها الاطفال الرضع بين 6 و9 اشهر فما العمل؟

عرفناك كيف تعلمين طفلك حماية نفسه من الغرباء في الاماكن العامة لكن هل يمكنك حمايته من نفسه؟ ستفعلين المستحيل لحماية طفلك من الأذى لكنك تجدين طفلك يضرب راسه بالجدار او بالسرير او بالأرض؟ ماذا تفعلين؟ وما هي أسباب هذه الظاهرة الغريبة؟

أسباب ضرب الراس لدى الأطفال

مع ان ذلك يبدو غريبا الا ان ضرب الراس امر طبيعي لدى الأطفال خاصة قبل النوم وهي تقنية يستخدمها الأطفال لتهدئة انفسهم لكن قد يصل ذلك الى التسبب بالاذى في الدماغ او يكون دليلا على امر خطير او غضب معين. لا داعي للقلق ان كان طفلك يمارس هذه العادة قبل النوم فهي تبدا مع الأطفال بين 6 و9 اشهر ويتخطونها بين سن 3 و5 ولا تتخطى نوبات الضرب الـ15 دقيقة اما الأسباب فهي:

  • محاولة الطفل تهدئة النفس: يلجا الطفل الى ضرب راسه للاسترخاء ويقوم بذلك بايقاع ثابت يساعده على تهدئة نفسه.
  • محاولة الطفل تخفيف الألم: ان كان الطفل يمر في مرحلة التسنين او اذنه ملتهبة قد يحاول ان يشعر بتحسن من خلال ضرب راسه
  • محاولة الطفل التنفيس عن مشاعره: للطفل أحيانا مشاعر سلبية كما الكبار ومنها الإحباط والغضب وهو لا يمكنه التعبير عنها بالكلام جيدا من هنا يلجا الى نوبة ضرب الراس.
  • محاولة الطفل الحصول على الاهتمام: ان حاول طفلك جذب انتباهك بطرق عدة وفشل قد يلجا الى اذية نفسه للحصول على اهتمامك.
  • التوحد عند الاطفالواضطرابات النمو: قد يكون ضرب الراس دليلا على وجود اضطرابات في النمو او التوحد لدى طفلك ابحثي عن العوارض الأخرى التي ستؤكد لك صحة الامر. راجعي الطبيب اذا لاحظت ان طفلك قد تأخر في الكلام او كان لا يتحكم براسه او يضربه عن طريق الخطا للتاكد من سلامته.

كيف توقفين ضرب الطفل لراسه؟

يمكنك اللجوء الى طريق متعددة لايقاف طفلك عن هذه العادة السيئة والصبر هو مفتاح الحل:

  • انتبهي لطفلك واهتمي به لكن ليس في خلال نوبة الضرب او بعدها مباشرة، تجاهليه في هذه الفترة ولو كان ذلك صعبا عليك لئلا يزيد من ممارستها.
  • احمي طفلك من الأذى بالتحقق من البراغي في مهده لئلا تتفكك من كثرة الضرب ولا تضعي الوسائد في المهد لئلا يختنق طفلك بها الا ان كانت رقيقة وثابتة
  • لا تقلقي في معظم الأحيان يقوم طفلك بضرب راسه عمدا وهو لن يؤذي نفسه لدرجة التسبب باذية الدماغ عن قصد.
  • حاولي تعويد طفلك على الرقص او الغناء الايقاعي او العزف على الطبل لتلبية حاجته للايقاع الذي يريحه ومن الضروري ان يحصل على الرياضة بشكل يومي لتبديد الطاقة الزائدة والنوم بهناء
  • جهزي حوض الاستحمام بالمياه الدافئة قبل النوم لحث طفلك على الاسترخاء مع وضع الموسيقى الهادئة
  • لا تنسي استشارة الطبيب خاصة ان أصبحت وتيرة ضرب الطفل لراسه متزايدة وخطيرة.

في النهاية، سلطنا الضوء على مشكلة ضرب الطفل لراسه لكنهل من الممكن أن يعاني طفلك نفسيا؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟