لهذه الأسباب يتوقف الطفل عن الرضاعة في النهار ويعوض عنها في الليل!

اسباب توقف الطفل عن الرضاعة في النهار والتعويض في الليل

يحتوي حليب الأم على عناصر غذائية مفيدة للرضيع تجعل الرضاعة الطبيعية مهمة جدًا للطفل وللأم على حد سواء. وبعد ان استعرضنا في وقت سابق فوائد الرضاعة الطبيعية للأم وان كنت تتساءلين لماذا يتوقف الطفل أحيانًا عن الرضاعة في النهار او لا يرضع بشكل كافٍ في النهار في الوقت الذي يعوّض عن ذلك في الليل، فالجواب في هذا المقال من عائلتي.

الرضاعة ليلًا..

الرضاعة الليلية من اهم العوامل التي تزيد من إدرار حليب الثدية اذ إنّ هرمون الحليب ينشط بشدة خلال الليل، وعند الرضاعة يعطي الدماغ إشارة لإنتاج الثدي للهرمون بشكل أكبر لذلك فمن الطبيعي أن نرى الرضيع يعوّض ليلًا عن الرضاعة في النهار!

مع بلوغ الطفل شهره السادس يصبح قادرًا على التمييز بين الليل والنهار ولكن على الرغم من ذلك يستمر بعض الأطفال بالإستيقاظ ليلًا للرضاعة ويعود ذلك لعوامل عدة:

  • يلتهي الأطفال في النهار في اكتشاف محيطهم ولا يعيون الطعام اهتماماً. تركيزهم في مكان آخر.
  • يستيقظ بعض الأطفال في الليل أكثر من النهار للرضاعة نتيجة عملية التسنين!
  • عدم الحصول على وقت كاف للرضاعة خلال النهار في الوقت الذي تحتاج فيه أجسامهم للغذاء فيستيقظون حينئذ ليلًا لذلك.، لا يملكون أي احتمال آخر.

واخيرًا، الجدير بالذكر أنّ مدة الرضاعة تختلف من أم لأخرى وذلك حسب عدة عوامل أبرزها كمية الحليب وسرعة ضخه وتدفقه إضافةً إلى قدرة الرضيع على إلصاق فمه بالحلمة. لكن بشكل عام تستغرق مدة رضاعة حديثي الولادة حوالى 20 دقيقة لكل ثدي. لكن عندما يكبر الطفل تخف هذه المدة لتصبح من 5 إلى 10 دقائق.

إقرأي أيضًا: للأم العاملة: 6 نصائح لإنجاح الرضاعة الطبيعية



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟