اسباب الم القولون في الجانب الايسر وعوارضه

اسباب الم القولون في الجانب الايسر

المواضيع

  1. عوارض مشاكل القولون

  2. أسباب الم القولون الايسر

  3. كيف تحافظين على صحة القولون؟

اسباب الم القولون في الجانب الايسر كثيرة ويمكن تفادي وقوعها باتباع ارشاداتنا لك في عائلتي تعرفي على عوارض مشاكل القولون لاستدراكها قبل فوات الاوان

يشكل القولون العضو الأكبر في الجانب الأيسر من البطن. لذلك، يشكل القولون الأيسر مصدر أساسي للكثير من الحالات المؤلمة في هذه المنطقة. والقولون هو أنبوب يمتد على مسافة متر ونصف من الجانب الأيمن من الجسم فيصل الأمعاء الدقيقة بالشرج في الجانب الأيسر. وهو جزء من الجهاز الهضمي حيث يقوم بامتصاص المياه من الطعام وقسم من الفيتامينات والمعادن التي لم يتم امتصاصها في الأمعاء الدقيقة. ويحول بالتالي الطعام إلى البراز قبل خروجه من الجسم. ومن هنا أهميته في حياتنا اليومية. إذا شعرت في يوم ما بأوجاع واعراض لمشاكل القولون الهضمي فانت لست وحيدة إذ أن مشاكل القولون تعتبر شائعة جداً وجزء من الحياة اليومية للكثير من البشر. فما هي عوارض مشاكل القولون؟ وكيف تستطيعين علاجها؟

عوارض مشاكل القولون

نبدأ أولاً بالعوارض التي تصاحب مشاكل القولون الأيسر. وفي البداية، نطلعك سيدتي على العوارض التي تشكل علامات خطر على وجود مشكلة جدية تحتاج إلى إستشارة الطبيب سريعاً:

  • وجود دم مع البراز: ويظهر هذا العارض بوجود اللون الأحمر أو الأسود في البراز. وفي بعد الأحيان، يخرج الدم من دون البراز. هذه العلامات يجب أن تنبهك إلى ضرورة إستشارة الطبيب لتشخيص السبب الذي يمكن أن يكون حميداً كالبواسير الشائعة ولكن يمكنه أن يدل على وجود تقرحات والتهابات خبيثة تحتاج إلى علاج طارئ.
  • خسارة الوزن: إذا صاحب الألم في القولون خسارة غير طبيعية للوزن، أي أن المريض لا يتبع حمية غذائية لفقدان الوزن، فهذا دليل على مشكلة في قدرة الأمعاء على الإمتصاص. وهذا يؤدي على المدى الطويل إلى مشاكل كثيرة ومن هنا ضرورة وضع تشخيص مبكر ومعالجة المشكلة.
  • الألم المزمن: في معظم الأحيان، يستمر الألم لبضع أيام ويزول ويكون سببه حميداً كما ستقرئين تالياً في المقال. ولكن، إن تحول الألم إلى عارض مزمن، على المريض مراجعة طبيب مختص للمعالجة وتفادي تفاقم المشكلة الموجودة. ومن المهم أيضاً أن تعرف سيدتي أن نسبة وجود مشكلة خطرة تزيد مع العمر ومن هنا ضرورة عدم الإستهتار في حال ظهور أي من هذه العوارض عند الأفراد الذين يفوق عمرهم ال-50 عاماً.

أسباب الم القولون الايسر

كما ذكرنا، تكثر الحالات التي تسبب الألم في الجانب الأيسر من البطن وبالتحديد القولون، ومن أهمها:

  • القولون العصبي: هذه الحالة شائعة كثيراً في مجتمع اليوم. وهي لحسن الحظ لا تشكل خطراً على حياة الانسان لكنها تسبب اضطراب في جهازك الهضمي. كما أنها حالة مزمنة لا تختفي كلياً في معظم الأحيان. وفي هذه الحالة، يعمل القولون بطريقة غير طبيعية أو ما يعرف بكسل المصران. فينتج عن ذلك ألم في البطن خاصة في الجانب الأيسر، نفخة، تشنجات، مع إمساك أو إسهال. وبعد تشخيص الطبيب لهذه الحالة ووصفه لبعد الأدوية المساعدة، تبقى الطريقة المثلى لإدارة هذه الحالة هي أن تقوم سيدتي باكتشاف الحمية التي تناسبك شخصياً مع التركيز على الألياف وشرب المياه.
  • التهابات القولون التقرحي ومرض كرون: تسبب هاتان الحالتان تقرحات في الجهاز الهضمي وخاصة في القولون. سببهما يعود إلى خلل في جهاز المناعة حيث يهاجم الجسم نفسه. وقد يلاحظ المريض خسارة للوزن مع تعب والام في البطن مع وجود دماء في البراز. ويتم التشخيص عادةً عبر قيام الطبيب بالتنظير حيث تظهر التقرحات في القولون ويستطيع الطبيب أخذ عينة منها لفحصها. وتعتبر هاتان الحالتان مزمنتين حيث يجب أخذ الدواء بطريقة منتظمة لتخفيف العوارض ومراجعة الطبيب بطريقة روتينية لتفادي حصول أي إشتراكات.
  • التهابات القولون الجرثومية: وتنتج هذه الحالة عن دخول جرثومة عبر الجهاز الهضمي أي عبر الطعام وتؤدي إلى حصول تقيؤ والاسهال المستمر الذي يمكنك ان تعالجيه في المنزل مصاحبة لألم البطن. في معظم الأحيان لحسن الحظ، يستطيع الجسم التخلص منها خلال بضعة أيام. ويكفي في هذه الحالة أن تحصلي على السوائل الكافية والراحة.
  • سرطان القولون: تكثر هذه الحالة عند الكبار بالسن ومن عوارضها فقدان الوزن ووجود الدماء في البراز وفي معظم الأحيان يتأخر الشعور بالألم في هذه الحالة. من هنا ضرورة التشخيص المبكر في هذه الفئة العمرية وذلك بمراجعة الطبيب بطريقة روتينية والقيام بالتنظير الوقائي كل عشر سنوات لتفادي تطور هذه الحالة. فإن تم تشخيصها بطريقة مبكرة، يسهل علاجها عن طريق الجراحة حيث يقتطع الجراح الجزء المتضرر من القولون ما يؤدي إلى الشفاء التام.

كيف تحافظين على صحة القولون؟

في النهاية، لحماية القولون بشكل عام، عليك أن تتبعي نظام غذائي صحي غني بالألياف والمياه مع الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون وتفادي الإفراط في أكل اللحوم والمعلبات. كما تحمي الرياضة وظائف القولون وتخفف من السمنة التي تعتبر عنصر يساهم في مشاكل الجهاز الهضمي بالإضافة إلى التدخين. إن اتبعت هذا النظام السليم بالتنسيق مع طبيبك، ستضمنين خلو حياتك اليومية من عوارض القولون المزعجة.

إن أردت معرفة المزيد عن كيفية المحافظة على قولون صحي ونظيف، يمكنك قراءة مقالنا عن تنظيف القولون بطريقة طبيعية.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!