تمكني من تحديد اسباب الامساك الآن وابرز طرق العلاج!

اسباب الامساك وطرق العلاج والوقاية

احصلي معنا على ابرز اسباب الامساك واكتشفي ما هي الطرق التي يمكنك اعتمادها للتخلص من هذه المشكلة والحد من اعراض الامساك التي تعانين منها.

تعتبر مشكلة الإمساك من أكثر المشاكل المزعجة التي يمكن أن يعاني منها أي فرد إذ يمكن أن تؤدي الى ظهور أعراض كثيرة ومختلفة. لكن متى يصبح الإمساك خطراً؟ من أجل الحصول على معلومات إضافية حول هذا الموضوع، سوف نجيبك على هذا السؤال ونقوم بالتحدث أكثر عن اسباب الامساك والطرق التي يمكنك اعتمادها لعلاج المشكلة والتخلص منها.

ما هو الامساك؟

سوف نبدأ من خلال التعريف عن مشكلة الإمساك. يحدث الإمساك في حال كانت حركة الأمعاء في الجسم بطيئة وبالتالي يمر نحو ثلاثة أيام على عدم دخولك الحمام ويصبح البراز أكثر صلابة وتعانين من ألم مستمر في البطن كلما حاولت التبرز. في هذه الحالة، يمكنك القول أنك تعانين من مشكلة الإمساك.

ما هي اعراض الامساك؟

اسباب الامساك وطرق العلاج والوقاية

وبعد أن قمنا بالتعريف عن مشكلة الإمساك، من الطبيعي أن تريدي معرفة ما هي الأعراض التي تعانين منها والتي من شأنها أن تشير الى معاناتك من هذه المشكلة. ومن أبرزها نذكر:

  • المعاناة من الألم في البطن.
  • سد الشهية وعدم الرغبة في تناول أي نوع من الطعام.
  • المعاناة من الإنتفاخ في البطن.
  • المعاناة من التشنجات في البطن.
  • عدم التمكن من دخول الحمام لعدة أيام على التوالي.

ما هي اسباب الامساك؟

والآن سوف ننتقل إلى الأسباب التي من شأنها أن تؤدي الى هذه المشكلة الصحية. لماذا تعانين من الإمساك؟ هل الأمر عائد الى اتباعك نظام غذائي غير صحي أم الى معاناتك من مشكلة صحية معينة؟

قبل القفر الى الإستنتاجات، عليك أن تعلمي أن الأسباب المؤدية الى الإمساك من شأنها أن تختلف من شخص الى آخر وليس من الضروري أن يكون السبب ذاته في كل مرة تعانين منها من الإمساك. أما من أبرز هذه العوامل فتتضمن:

  • عدم الحصول على النسبة الكافية من الألياف: من المعروف أن الأشخاص الذين يحصلون على النسبة الكافية من الألياف خلال الأيام العادية، يكونون معرضين بشكلٍ أقل للمعاناة من الإمساك إذ يساعد هذا العنصر على تحريك الأمعاء في الجسم. لذلك، تأكدي إذا كنت تحصلين على النسبة الكافية من الألياف يومياً وإذا لا، إذاً عليك إضافة مختلف أنواع الفواكهة والخضراوات والحبوب الكاملة الى نظامك الغذائي الصحي.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية: إذا كنت من بين الأشخاص الذين لا يمارسون التمارين الرياضية، إذا عليك التأكد من القيام ببعض الحركات خلال اليوم من أجل تحريك الجسم وتعزيز صحة الجهاز الهضمي لتجنب المعاناة من الإمساك إذ إن الجلوس لطيلة فترة النهار يمكن أن يؤدي الى معاناتك من هذه المشكلة الصحية.
  • تناول أنواع معينة من الحبوب: جميعنا نعلم أن أي دواء نستخدمه يمكن أن يؤدي الى ظهور اعراض مختلفة. لذلك، إذا كنت تستخدمين أي نوع من الحبوب أو الأدوية، تأكدي إذا كان العامل الأساسي وراء معاناتك من الإمساك.
  • انسداد الأمعاء: وهذه مشكلة تؤدي الى حدوث خلل في الأمعاء وبالتالي تعانين من مشكلة في الجهاز الهضمي. لكن في هذه الحالة عليك التأكد من مراجعة الطبيب لتحديد السبب المؤدي الى انسداد الأمعاء والتي يمكن أن تتضمن الإصابة بمرض السرطان أو وجود مشكلة في البول.
  • تناول الحليب: يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من مشكلة الإمساك عند تناولهم الحليب أو أي من منتجات الألبان.
  • متلازمة القولون العصبي: إذا كنت تعانين من متلازمة القولون العصبي، إذاً تكون نسبة معاناتك من مشكلة الإمساك مرتفعة.
  • حدوث بعض التغيرات في روتينك اليومي: يمكن لبعض الأمور التي تقومين بها أن تؤثر على صحة الجهاز الهضمي والذي يؤدي بدوره الى الإمساك. ومن بين هذه الأمور نذكر السفر أو تغيير نوعية الأطعمة التي تحصلين عليها وغيرها من الأمور العديدة.
  • الحمل: هل كنت تعلمين أن الحمل يمكن أن يؤدي الى الإمساك خصوصاً خلال الأيام الأولى منه؟ ويكون هذا الأمر ناتج عن تغير مستوى الهرمون في الجسم. لذلك، إذا كنت تحاولين الحمل، اخضعي فوراً لإختبار الحمل المنزلي وتأكدي من الموضوع للبدء بأخذ الإجراءات اللازمة.

ما هي طرق علاج الامساك في المنزل؟

اسباب الامساك وطرق العلاج والوقاية

قبل أن تلجأي الى استخدام الحبوب والأدوية، عليك أن تعلمي أنه تتعدد الطرق الطبيعية التي من شأنها أن تحد من الأعراض التي تعانين منها والتي تخلصك من مشكلة الإمساك هذه ومن بينها:

  • ممارسة التمارين الرياضية مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.
  • التأكد من إضافة الأطعمة التي تحتوي على الألياف الى نظامك الغذائي الصحي.
  • التأكد من الحصول على الكمية اللازمة من المياه خلال النهار.
  • الحصول على السوائل الفاترة، خصوصاً خلال فترة الصباح.
  • دخول الحمام فور شعورك بحاجة الى ذلك.

متى يجب علي استشارة الطبيب؟

عليك التأكد من التحدث مع الطبيب في الحالات التالية:

  • عدم تحسن حالتك بعد اعتمادك الطرق المذكورة أعلاه.
  • ظهور بقع من الدم عند التبول أو التبرز.
  • إنقاص الوزن من دون وجود أي مبرر لذلك.
  • المعاناة من ألم حاد في البطن.

كيفية تشخيص مشكلة الإمساك

اسباب الامساك وطرق العلاج والوقاية

وليتمكن الطبيب من تحديد السبب وراء مشكلة الإمساك، سوف يطلب منك الخضوع للفحوصات التالية:

  • فحص الدم لتحديد نسبة الهرمون في الجسم.
  • فحص لتحديد قوة العضلات في فتحة الشرج.
  • فحص لتحديد إذا كنت تعانين من انسداد في القولون.

كيفية الوقاية من الإمساك

اسباب الامساك وطرق العلاج والوقاية

ومن أجل تجنب المعاناة من هذه المشكلة من الأصل، يمكنك الإعتماد على الطرق التالية:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة عالية من الألياف.
  • تجنب الحصول على الكافيين بنسبة مرتفعة إذ يؤدي هذا الأمر الى المعاناة من جفاف الجسم.
  • عدم الحصول على نسبة إضافية من الحليب ومنتجات الألبان.
  • ممارسة التمارين الرياضية كلما كنت متمكنة من ذلك.

أخيراً، إذا كنت غير متأكدة حيال أي أمر معين، يمكنك دائماً استشارة الطبيب الذي يمكنه أن يساعدك في هذا الموضوع. وننحصك بعدم إهمال الموضوع من أجل تجنب تفاقم حدة المشكلة التي تعانين منها والتمكن من التخلص منها بأسهل طريقة ممكنة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!