متى يصبح الامساك خطراً؟

متى يصبح الامساك خطر

هل تجدين صعوبة في التبرز ولا تعلمين ما هي أبرز الأسباب التي أدت إلى ذلك؟ متى يصبح الامساك خطر؟ ما هي الأعراض التي يمكن أن تترافق مع هذه المشكلة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنقدم لك أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

يعتبر الإمساك من المشاكل المزعجة التي يمكنك المعاناة منها خصوصًا مع الأعراض التي يمكن أن تترافق معها ومن بينها آلام البطن. لكن في حال عدم تحسن حالتك، تأكدي من استشارة الطبيب إذ يمكن للإمساك أن يؤثر على الأمعاء الكبيرة في الجسم.

هذا وللإجابة على السؤال الذي يخطر في بال الكثير من النساء، لا تشير الدراسات إلى أن هذا العارض من الأسباب الرئيسية التي تشير إلى إصابتك بمرض سرطان القولون. على الرغم من أنه من بين أعراض هذا المرض لكن احتمالات ذلك ضئيلة خصوصًا في حال عدم تخطيك عمر الـ40 سنة.

متى يجب علي استشارة الطبيب؟

على الرغم من أن الإمساك من المشاكل الشائعة التي يمكن أن نعاني منها، إلا أنه يمكن أن يصبح خطيرًا في الحالات التالية:

  • عدم اختفاء العارض على الرغم من قيامك بالتعديلات على نظامك الغذائي الصحي.
  • وجود بقع من الدم في البراز.
  • خسارتك الوزن من دون وجود أي مبرر لذلك.
  • معاناتك من ألم حاد عند التبول.
  • مرور أسبوعين على معاناتك من الإمساك.
  • المعاناة من ألم البطن والتشنجات.

في هذه الحالة، سيطلب الطبيب خضوعك لبعض لفحوصات ألا وهي:

  • فحص الدم لرؤية نسبة الهرمون في الجسم.
  • إختبار يفحص العضلات الموجودة في فتحة الشرج.
  • فحص تنظير القولون.


إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!