أمراض خفيّة قد تكشفها دورتكِ الشهرية!

أمراض تستطيعين كشفها من خلال الدورة الشهريّة

الدورة الشهريّة جزءٌ لا يتجزّأ من حياة المرأة منذ أولى سنوات مراهقتها وحتّى العقد الخامس من عمرها، ولكن ما لا تعلمينه هو أنّها تتخطّى كونها مؤشّراً لتوقيت الإباضة، بل بإمكان بعض نواحيها الدلالة إلى أمراض هرمونية أو حتّى في الصحّة العامّة، والتي تكون إجمالاً خفيّة العوارض!

للمزيد: وقائع غريبة لم تعرفيها من قبل عن الدورة الشهريّة!

فإكتشفي معنا أبرز الإختلالات التي قد تكشفها الدورة الشهريّة:

البقع البنيّة اللون: إن كانت الدورة الشهريّة في أيامها الأولى تميل إلى اللون البني، فذلك يدلّ إلى نسبة البروجيستيرون المنخفضة في جسمكِ. لا تتردّدي في مراجعة طبيبكِ للتأكّد من بعض الأمراض والإختلالات الهرمونيّة التي قد تقف وراء ذلك!

الدم المتجمّع والمجمّد: مؤشّر آخر يتطلّب مراجعة الطبيب النسائي وإجراء الفحوصات اللازمة، فهو قد يدلّ إلى إنخفاض نسب البروجيستيرون في الجسم، كما إرتفاع نسب الأوستروجين بشكل غير طبيعي.

النزيف القويّ: في حال كان النزيف خلال الدورة الشهرية قويّاً وكثيفاً، لا تهملي الأمر، إذ قد يكون مؤشراً لأورام ليفيّة أو حميدة، وإستمراره قد يساهم أيضاً في تفاقم مشكلة فقر الدم.

دورة شهريّة قصيرة: قد تظنيّن أنكِ محظوظة بدورة شهرية قصيرة لا تتجاوز الـ3 أيّام، إلّا أنّ ذلك مؤشرًا خطيرًا إلى إنخفاض حادّ لمستويات البروجيستيرون كما الأوستورجين في الوقت نفسه، ويتطلب مراجعة طبيّة فوريّة.

نزيف متكرّر: إن كنتِ تعانين من حدوث الدورة الشهرية مرّتين في الشهر أو حتّى من نزيف طوال الشهر، فذلك على الأرجح دليل إلى كسل الغدّة الدرقية في جسمكِ. راجعي طبيبكِ لإجراء الفحوصات اللازمة على هذه الغدد وتناولي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من اليود.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!