لمساعدة طفلك على التركيز، قومي بطلاء غرفة الدراسة بهذه الألوان!

ألوان طلاء غرفة الدراسة الأفضل لتركيز الطفل

ماذا لو قلنا لكِ إنّ لون الطلاء في غرفة الدراسة الخاصة بطفلكِ يؤثر على آدائه بشكل لافت؟ هذا ما توصّلتِ إليه الأبحاث، لتأتي بنتيجة صادمة لم تكن متوقّعة إطلاقاً!

الباستيل أو الألوان الحيويّة؟

ففي حين أنكِ دائماً ما تميلين إلى إختيار ألوان الباستيل في طلاء الغرف الخاصّة بالأطفال، ظناً بأنها تساعدهم على الإسترخاء والأداء الافضل، فأنتِ مخطئة للغاية. إذ تبين أنّه ولأداء أفضل في الدراسة، ما بين قراءة، كتابة ومذاكرة، يفضل طلاء غرفة الدراسة باللون الأحمر أو الأصفر.

وبالتفاصيل، أجريت تجربة حديثة أخيراً في جامعة Curtin University في أستراليا، لتظهر نتائجها أنّ الألوان القوية واللافتة مثل الأحمر، الأصفر، الأخضر والأزرق القوي تحسّن من مستويات التركيز عند الدراسة، وتبقي طفلكِ متيقظاً بشكل تام، على عكس ألوان الباستيل. فهذه الألوان الأخيرة التي تكون فيها نسبة البياض مرتفعة ينقلب أثرها المهدئ على طفلكِ سلباً، لتصبح وتيرة عمل دماغه بطيئة وتركيزه ضعيفاً.

الخيارات الأفضل

وفي دراسة منفصلة، تبيّن أن وحتى ضمن الألوان القوية والحيوية، من الأفضل اللجوء إلى الأحمر والأصفر، وذلك لأنّ درجات الألوان هذه تسرّع نبضات القلب، ما يزيد من نسبة التيقظ والتنبه، مقارنةً مع الأخضر والأزرق الأقل أثراً.

لذلك، أبقي ألوان الباستيل الهادئة والتي تدعو إلى الإسترخاء في غرف النوم فقط، إذ إن آخر ما تريدينه هو أن يشعر طفلكِ بالنعاس أو الخمول وهو يدرس. في المقابل، إبتعدي عن التدرّجات الحيوية التي تعتبر ألواناً مسببة للأرق مثل الأحمر والأصفر في غرف النوم، فأنتِ حتماً لا تريدين أيضاً أن يكون طفلكِ متيقظاً ومتنبّهاً عندما يحين وقت خلوده إلى النوم!

إقرئي المزيد: لهذا السبب لا تختاري شراشف السرير باللون الأحمر أو الأسود!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟