ألوان مسبّبة للأرق تحاشيها في غرفة نومكِ!

ألوان مسبّبة للأرق غير مناسبة لغرف النوم

الأرق، مشكلة شائعة تهدّد هناء نوم شريحة كبيرة من النساء حول العالم لأسباب عديدة، قد تكون فيزيولوجيّة أحياناً، نفسيّة في أحيانٍ أخر، أو حتّى مزيجاً ما بين الإثنين... ولكن بعض الدراسات تشير إلى أنّ عدم القدرة على الإسترسال في النوم قد يرتبط أيضاً ببعض العوامل الخارجيّة، ومنها وجود التلفاز في غرفة نومكِ، الإضاءة وحتّى ألوان الغرفة!

للمزيد: لمَ أعاني من الأرق وكيف أعالجه؟

في هذا السياق، نستعرض معكِ بعض الألوان التي تلجئين إليها إجمالاً في ديكور غرفة نومكِ، من دون المعرفة بأنّها قد تتسبّب لكِ بالأرق، أو على الأقلّ بصعوبة أكبر في الإستسلام للنوم!

- الألوان المسبّبة للأرق: على رغم أنّها قد تبدو فكرة ممتازة وجذابة في الديكور، إلّا أن تدرّجات اللونين الأحمر والبرتقالي وخصوصاً القويّة منها هي حتماً من الألوان التي عليكِ الإبتعاد عنها! فالألوان الناريّة ستحفّز حاسّة النظر لديكِ وتبقيكِ يقظة لفترة أكبر كما تبعد عنكِ الشعور بالنعاس.

في المقابل، إليكِ بعض الألوان المثبّتة قدرتها علمياً على مساعدتكِ في النوم: الأزرق، البنفسجي، الرمادي، الفضي... أي بالإجمال تدرّجات الألوان الباردة، فمن شأنها أن تخفّف ضغط الدم وسرعة نبض القلب، ما يسهّل عليكِ عملية الإسترخاء والإسترسال للنوم.

للمزيد: تخلّصي من الأرق برسم هذه الرموز...



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟