التعرق المفرط في المنطقة الحساسة: أسباب وحلول!

أسباب وحلول التعرق المفرط في المنطقة الحساسة

هل تعانين من مشكلة التعرّق المفرط في المنطقة الحساسة، حتى بات الأمر يتعارض مع سير حياتكِ اليومية بسلاسة، ويتسبّب لكِ بالإحراج؟ إليكِ كلّ ما تحتاجين معرفته عن هذه المشكلة الشائعة ما بين أسباب وحلول! الأسباب المحتملة:

كثيرة هي الأسباب التي قد تتسبّب بالتعرّق المفرط في المنطقة الحساسة، إذ قد يكون الأمر عرضياً، أو ناجماً في الواقع عن مشكلة صحيّة.

من أكثر الأسباب شيوعاً لهذه المشكلة، نذكر:

  • الإصابة بفرط التعرق الأولي
  • إرتداء الملابس والملابس الداخلية الضيقة
  • كثرة الشعر الزائد
  • الحمل
  • سنّ اليأس
  • السكري
  • مشاكل في الغدة الدرقية

فما هي الحلول؟

بإمكانكِ القيام ببعض الإجراءات للحدّ من هذه المشكلة:

  • الملابس الواسعة: إحرصي قدر الإمكان على إرتداء الملابس الواسعة، وذلك للسماح لبشرتك في المنطقة الحساسة أن تتنفس خصوصاً في أيام الحر. إبتعدي عن الأقمشة الصناعية والسميكة، وإستبدليها بالقطن الطبيعي.
  • السراويل الداخلية القطنية: كذلك، من الضروري أن تختاري السراويل الداخلية بقماش قطني يسمح لبشرتكِ بالتنفس، ما يخفف تعرّقها. هذا النوع من الأقمشة يمتص الرطوبة الزائدة أيضاً، والتي تولّد المزيد من التعرق وتعرّضكِ للإلتهابات.
  • الفوط اليومية: المبدأ ذاته ينطبق أيضاً على الفوط اليومية، والتي تستطيع إمتصاص هذا التعرّق المفرط وحبس الروائح المحرجة داخلها. هكذا، ستضمنين شعوركِ بالجفاف، كما الراحة خصوصاً إن قمتِ بإختيارها بالملمس القطني.
  • إزالة الشعر الزائد: تأكّدي من عدم إهمال الشعر الزائد في المنطقة الحساسة، إذ من الضروري أن تقومي بإزالته كلّياً، أو تشذيبه قدر الإمكان للحدّ من مشكلة التعرّق.
  • إستشارة الطبيب: أمّا إن ظهر التعرّق لديكِ بشكل مفاجئ، أو بات في وتيرة متزايدة تستدعي القلق، لا تتردّدي في إستشارة طبيبكِ في أقرب فرصة ممكنة، إذ قد يكون السبب مرضياً ويستدعي العلاج تحت إشراف مختصّ.

إتبعي هذه الإرشادات من الآن وصاعداً، لتصبح مشكلة التعرّق المفرط والمحرج لديكِ في المنطقة الحساسة من الماضي!

إقرئي المزيد: التسلخ الجلدي يصيب الراشدين أيضاً، فما الحل؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟