أب غاضب يخطف أطفاله ليلقن المربية درساً قاسياً!

أب غاضب يخطف أطفاله ليلقن المربية درس قاسي

ليس بالأمر السهل أن تثقي بأشخاص غرباء وتأتمنيهم على أطفالك، فماذا لو إكتشفت أنّ المربية مثلاً لم تكن أهلاً للثقة؟ هذا ما عايشه أحد الآباء مؤخراً، لتتحول ردّة فعله الإستثنائية إلى قصّة يتم تداولها بكثافة على مواقع التواصل الإجتماعي!

ما الذي حدث؟

أب غاضب يخطف أطفاله ليلقن المربية درس قاسي

"كريستوفر"هو أب أميركي يترك أطفاله يومياً بعهدة المربية في المنزل فيما يخرج إلى العمل، ولكنه يوم الحادثة إضطر للعودة بعد ساعات قليلة من المغادرة لأنّه نسي بعض الأوراق المهمة.

وهنا، حصل ما لم يكن بالحسبان؛ فعند عودته وجد المربية "سارة" وهي نائمة على الأريكة في الوقت الذي كانت من المفترض أن تعتني بأطفاله.

عندها، خطر بباله فكرة عبقرية أراد من خلالها تلقين سارة درساً لن تنساه في حياتها؛ إذ قام بتصويره للحصول على دليل، ثم إصطحاب الأطفال إلى العمل برفقته، وجعل الأمر يبدو وكأنّها حادثة إختطاف.

وبعد إستقاظها وعدم تمكنها من إيجاد الأطفال، شعرت المربية بالهلع، فبدأت بالإتصال وإرسال الرسائل النصية إلى الاب طالبة التكلم معه "في أمر ضروري". كريستوفر تجاهل عمداً الإتصالات وردّ عليها من خلال رسائلة نصية طالباً إياها إخباره بما حدث.

إعترفت المربية بأن الأطفال مفقودين وبأنها اتصلت بالشرطة، ليفصح الأب لها عن القصة الواقعية، طارداً إياها من الوظيفة ومن منزله، ومشيراً إلى أنّه سيرفع عليها دعوى إهمال في هذا السياق.

فالوالد على ما يبدو لم يحسن اختيار المربية المثالية، ولكن لحسن الحظ أنّه إكتشف إهمالها قبل فوات الأوان... فهل بالغ برأيكِ في ردة فعله؟ أم أنّه فعل ما يلزم؟ شاركينا وجهة نظركِ ضمن خانة التعليقات!

إقرئي المزيد: مقطع فيديو صادم عن خطف الاولاد من الحدائق



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟