4 حالات مرضيّة تُصيب بشرة الأطفال

بشرة الاطفال

يقول الأطباء والخبراء حول العالم أنّ بشرة الإنسان تعمل كدرعٍ واقٍ من مختلف العناصر والعوامل الخارجية، على غرار أشعة الشمس والطفيليات والبكتريا، وبشرة الأطفال لاسيما الرضع منهم، ليست باستثناء، ومن الطبيعي أن يُصيبها الطفح والاحمرار في غضون العام الأول، أي إلى حين تتسارع حركة طبقة الجلد الخارجية وتتحسّن وتباشر بأداء وظيفتها بشكلٍ فاعل. وفي ما يلي أكثر أمراض الجلد شيوعاً عند الأطفال وكيفية التعامل معها:

لا تخافي من تقشير بشرة طفلك!

* داء الثنيات (Intertrigo) هو عبارة عن طفحٍ جلديٍّ أحمر اللون ولزج الملمس يُصيب ثنيات الجسم لاسيما العنق منها، ويظهر عادةً عند الأطفال الممتلئين الذين لم يتجاوز عمرهم الستة أشهر. يتأتى هذا النوع من الطفح عن الرطوبة الزائدة والناتجة عن اللعاب والقيء اللذين يتجمّعان في طيات جسم الطفل ولا يجفّان أبداً لعدم تعرّضهما للهواء. وللتخلص من هذا الداء، ما عليك سوى تحميم الطفل جيداً وفرك الأماكن المصابة بمرهمٍ يحوي على مادة الأوكسيد.

* الجاروسية (Miliaria) هي الحالة التي يُطلَق عليها طفح العرق وتُصيب مواقع مختلفة من جسم الطفل كالوجه والعنق والظهر والمؤخرة نتيجة الرطوبة الزائدة وعدم قدرة الغدد الدرقية التي لا تزال في طور النمو على التأقلم معها. في حال تعرّض طفلك لمثل هذه الحالة، ما عليك سوى إبعاده عن المكان حيث الحرارة المرتفعة وإلباسه ثياباً واسعةً ومنعشة، وستلحظين الفارق في خلال 30 دقيقة.

* التهاب الجلد الدهني (Seborrhea) أو قبعة المهد، وهو نوع من أنواع الالتهابات التي تُصيب المناطق الدهنية في الجسم لاسيما فروة الرأس والأذنين والعنق والوجنتين والصدر، وتتسبب بظهور قشور بيضاء مائلة إلى الاصفرار، تترافق أحياناً مع قليلٍ من الاحمرار.

أما العلاج التقليدي لهذه الحالة المجهولة الأسباب، فسهل للغاية ويقضي بفرك المواقع المصابة إما بزيت الزيتون الطبيعي أو بكمية قليلة من شامبو ذي تركيبة مضادة للقشرة.

* الإكزيمة (Eczema) ، هو شكل من أشكال التهابات الجلد التي تُصيب بعض مناطق جسم الطفل كالوجه وجلدة الرأس والعنق وخلف الركبتين أو المرفقين بالاحمرار والجفاف والحكة. ولظهور الإكزيمة عند الأطفال أسباب عدة، منها ما هو وراثي وجيني بحت، ومنها ما يتأتى عن أنواع معينة من الفطريات أو عن حساسية إزاء التفاعل أو التلامس مع عناصر أو عوامل خارجية مذببة، على غرار الصابون والملابس الصوفية والعرق، إلخ. ومن أجل علاجها، لا بد من استشارة الطبيب الذي يمكن أن يصف لك مراهم ومرطبات تُنعش المناطق المصابة وتمنع الطفل من الحكة.

كيف تقضين على الطفح الحراري؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟