هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم او يجب تأجيله؟

هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم او يجب تأجيله؟

المواضيع

  1. هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم؟

  2. حالات يمتنع فيها عن تطعيم الاطفال!

تتساءلين هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم وترغبين في معرفة ما هي الحالات الواجب الامتناع فيها عن تطعيم الاطفال وما هو جدول اللقاحات الاساسية للاطفال؟ تابعي اذا عائلتي في هذا الموضوع العلمي المفصل الذي تجيبك فيه عن كل هذه التساؤلات وتقدم لك فيه ابرز المعلومات حيال هذا الامر.

من المعروف انه منذ ولادته يتبع الاطفال جدولا خاصا باللقاحات والتطعيمات المناسبة لهم حسب عمرهم، لكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا السياق هو هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم او يجب الامتناع عن ذلك؟

هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم؟

صحيح ان فوائد تطعيم الاطفال كثيرة خصوصا ان ذلك يمنعهم من الاصابة بانواع كثيرة من الامراض لكن هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم؟

في الحقيقة، ينصح اطباء الاطفال الامهات بالالتزام بتطعيم اطفالهن في الموعد المحدد وبحسب الجدول المتبع وعدم الامتناع عن ذلك نظرا لاهمية التطعيم وفوائده في حمياة الطفل من الامراض.

وفي حال معاناة الطفل من انواع معينة من الامراض لا سيما الخفيفة منها والتي لا يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة فان ذلك لا يعيق حصوله على الطعم في وقته المحدد، الا ان ثمة حالات واجب فيها الامتناع عن تطعيم الطفل.

حالات يمتنع فيها عن تطعيم الاطفال!

اذا، وكما تبين في الشق اعلاه الذي اجبناك فيه على سؤال هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم، فانه في حال عدم معاناة الطفل من ارتفاع في درجة الحرارة فان لا مانع في تطعيمه في الوقت المحدد.

وفي ما يلي نكشف لك الحالات الواجب الامتناع فيها عن تطعيم الطفل:

  1. في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل

  2. في حال اتباع الطفل لعلاج يحتوي على الكورتيزون او مثبطات المناعة

  3. في حال معاناة الطفل من امراض ضعف المناعة او احدى انواع امراض السرطان

  4. في حال معاناة الطفل من مرض مزمن في القلب او الكلى او الرئتين

  5. في حال معاناة الطفل من حساسية شديدة تجاه بعض انواع الادوية او التطعيمات

  6. في حال اصابة الطفل بتلف في المخ او تشنجات

  7. في حال معاناة الطفل من بعض الالتهابات كالتهابات اللوزتين والالتهابات المعوية

اخيرا، وبعد أن اجبناك في هذا الموضوع على سؤال هل يصح تطعيم الطفل وهو مزكم وكشفنا لك الحالات الواجب الامتناع فيها عن تطعيمه، ندعوك الى الاطلاع على كيفية العناية بالطفل بعد التطعيم وتخفيف الالم.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!