هل يستطيع مرضى السكري الصيام؟

هل يستطيع مرضى السكري الصيام؟

أصبحت مائدة الافطار متنوعة وكبيرة لدرجة الإزعاج، خصوصاً في ما يتعلق بكثرة المقالي والحلويات وتعدد الأطباق على المائدة مما يؤدي إلى المشاكل الشائعة في فترة الصوم، مثل: سوء الهضم والإمساك وقلة النشاط والتعب، بالإضافة إلى الظاهرة المتفاقمة والمتزايدة ألا وهي زيادة الوزن بشكل ملحوظ والتي تعاني منها الأكثرية، والتي تؤثر سلباً على مرضى السكري، ما يستوجب عليهم إتباع الإرشادات التالية خلال الصوم:

* الحرص على شرب كميات كافية من السوائل والتي لا تقل عن 8 أكواب يومياً ، كالماء وشراب الأعشاب غير المحلى بالسكر.

* عدم الإسراف في تناول الفاكهةأوعصير الفاكهة الطازج لإحتوائه على كميات عالية من السكر.

* الإمتناع عن تناول الحلويات الرمضانية مثل القطايف والكلاج والكنافة، لغنائها بالسكريات البسيطة التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم، وفي حال تناولها يجب الحرص على تحضيرها في المنزل بطريقة صحية وعدم شرائها من السوق.

* تجنب تناول المخللات، والمعلبات والأطعمة المالحة لغناها بالأملاح التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

* الإلتزام بالنشاط الجسدي،كالمشي مدة نصف ساعة يوميا بعد الافطار وقبل السحور،وذلك لضبط مستوى السكر في الدم وعدم زيادة الوزن.

* الحرص على تجنب أي مجهود جسدي خلال الصوم وذلك لتجنب حدوث هبوط في مستوى السكر في الدم.

* إستشارة الطبيب قبل النية بالصيام والالتزام التام بكافة التعليمات الطبية التي تتضمن تعديل جرعات الادوية وتدقيقها وملائمتها للتغيير بالنظام الغذائي.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!