هل يستخدم البصل للحراره؟

هل يستخدم البصل للحراره

عند الشعور بالاعراض الأولى للزكام أو الانفلونزا، يتسارع الكثير من الناس الى تطبيق العلاجات ‏المنزلية والطرق التقليدية من أجل التخلّص من هذا المرض سريعاً. ومن بين هذه الأساليب، يعتمد البعض ‏على استهلاك البصل كطريقة طبيعية لخفض الحرارة والتخفيف من حدّة الزكام.‏

وقد تصل هذه الوصفات الى استعمالات غريبة للبصل. نذكر منها: وضع شرائح البصل المقطع في ‏الجوارب خلال فترة الليل، تعليق البصل ووضعه في أنحاء المنزل من أجل امتصاص الفيروسات ‏والجراثيم. فما مدى صحّة هذه الطرق المعتمدة؟ هل يستخدم البصل للحراره المرتفعة؟ وهل يساعد على خفضها؟ فيما يلي أهم المعلومات:‏

ضعي القليل من البصل في حسائك وليس في جواربك!

لم تتمكّن الدراسات العلمية من إثبات أي تأثير للبصل على حرارة الجسم، إذ لا تظهر أي علاقة للبصل في ‏عملية خفض الحرارة. ولكن في المقابل يعتبر البصل مضاداً طبيعياً للأكسدة في حال تم تناوله، فتعمل ‏العناصر المكوّنة لهذه الخضار على التخفيف من الأعراض المرافقة لحالات البرد والانفلونزا. فهي تعالج مشكلة السعال واحتقان الرئة كما تخفّف من التعب والارهاق في الجسم.‏

لذلك، وفي حال ارتفعت درجة حرارتك احرصي على خفضها بالطرق الطبّية المتعارف عليها، مثل ‏تناول الأدوية المضادّة للحمى (إذا ارتفعت عن 38 درجة مئوية)، ارتداء ملابس قطنية خفيفة، الاكثار من ‏السوائل والماء وقومي باستشارة الطبيب إذا ارتفعت عن 39 درجة مئوية. والى جانب ذلك، يمكنك ‏الاستفادة من منافع البصل وادخالها في برنامجك الغذائي من خلال تحضير حساء البصل الدافئ الذي ‏يساعد في محاربة نزلات البرد والزكام.‏

للمزيد: ما الفارق بين عوارض الحساسية والرشح؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!