ما الفارق بين عوارض الحساسية والرشح؟

ما الفرق بين عوارض الحساسية والرشح؟

غالباً ما تتشابه عوارض الزكام والحساسية في عدد من الأمور، كالعطاس وسيلان الأنف وإفرازات دمعية في العينين مع احمرارهما، وحكة في الحنجرة أو الأنف، لذا، من المهم معرفة عوارض كل حالة والإشارة الى الفوارق بينهما، للحصول على العلاج المناسب والتماثل للشفاء سريعاً. وفي ما يلي أهم الفروقات:

* عوارض الزكام بطيئة وتتطور خلال ساعات، فيما عوارض الحساسية تتطور خلال دقائق.

* تستمر عوارض الزكام من 7 الى 10 أيام، وتتكرر عوارض الحساسية خلال فترات متقاربة.

* يكون الزكام مصحوباً مع إفرازات مخاطية لزجة صفراء أو خضراء اللون، وفي حال الحساسية تكون اإفرازات الأنفية على شكل سائل يشبه الماء.

* ألم وإحتقان الحنجرة في حال الزكام، بينما في حال الحساسية تشعرين بحكة في الحنجرة.

* تعانين من ارتفاع في درجة الحرارة في حال الرشح، ولا وجود لها في حال الحساسية.

* تتأثر العينين أحياناً في حال الزكام، وغالباً في حال الحساسية.

* تعانين من سعال أو قحة قوية خلال الزكام، فيما تكون جافة أثناء الحساسية.

ما هي أفضل العلاجات للحساسية إضغطي هنا لتعرفي الجواب .



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!