هل يتغير لون الطفل بعد الاربعين؟

هل يتغير لون الطفل بعد الاربعين

هل يتغير لون الطفل بعد الاربعين؟ هل تبقى لون بشرته ذاتها منذ ولادته أم يصبح لونها أفتح؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنتحدث أكثر عن هذا الموضوع.

مع ولادة الطفل، يبدأ الجميع بالتدقيق على ملامحه من أجل معرفة ما إذا كان يميل إلى الأب والأم أكثر. لكن على الجميع أن يعلم أن هذا الأمر مستحيل إذ تتغير كثيرًا ملامح الطفل بعد مرور بضعة أشهر على ولادته خصوصًا مع كبر حجمه.

بشرة الطفل الزرقاء تشير إلى معاناته من مشكلة صحية

أما بالنسبة للون البشرة، فعليك أن تعلمي أنه من الطبيعي أن تتغير لون البشرة خصوصًا أن الطفل يولد وتكون بشرته مائلة إلى اللون الزهري. لكن لا تستغربي هذا الأمر أبدًا إذ يقال أن لون بشرة الطفل من المحتملأن تتغير لحين بلوغه عمر الستة أشهر!

هذا ويقال أن لون بشرة الطفل تتغير خلال الأشهر الأولى حسب البيئة التي يكون محيط بها وحسب صحته بشكلٍ عام.

المراحل التي يمر بها الطفل

  • عند الولادة، تكون البشرة مائلة إلى اللون الأرجواني.
  • خلال اليوم الثاني تصبح البشرة مائلة أكثر إلى اللون الزهري. في بعض الأحيان قد تصبح لونها أصفر بسبب معاناة نسبة كبيرة من الأطفال من مشكلة اليرقان أو الصفار.
  • قد تكون لون قدمي الطفل أرجواني اللون لفترة قصيرة بسبب عدم تدفق الدم بالطريقة اللازمة في الجسم بعد.

كما لاحظت أن لون بشرة الطفل تتغير يوم بعد يوم ولا تستقر لحين بلوغه عمر الستة أشهر.

ما عليك أن تنتبهي له هو عدم تغير لون بشرة الطفل إلى اللون الأزرق، إذ يشير هذا اللون إلى عدم وصول الكمية اللازمة من الأوكسيجين إلى جسم الطفل. في هذه الحالة، يتوجب عليك مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن للتمكن من أخذ الإجراءات اللازمة قبل فوات الآوان.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟