هل علاج فيروس كورونا موجود في حليب الرضاعة؟

هل علاج فيروس كورونا موجود في حليب الرضاعة

مع استمرار الأبحاث العلمية والصحية في السعي إلى تطوير لقاح فعال ضدّ فيروس كورونا Covid-19، يسأل البعض: هل يحتوي حليب الرضاعة الطبيعية على العلاج؟

بعد أن كشفت منظمة الصحة العالمية عما إذا كانت الرضاعة الطبيعية تحمي الأطفال من كورونا، إليك اليوم ما تقوم به ريبيكا باول، الدكتورة وأخصائية مناعة لبن الأم في مدرسة إيكان للطب في جبل سيناء، نيويورك للعثور على علاج فعال لفيروس كورونا!

لأنّ حليب الأم معروف بفوائده العديدة التي سبق وتطرقنا لها، قرّرت الباحثة ريبيكا باول دراسة احتمال احتوائه على العلاج لفيروس كورونا المستجد؛ فحليب الرضاعة الطبيعية غني بالبروتينات والمضادات الحيوية التي تنتقل من الأم إلى الطفل لتعزز جهازه المناعي وتساعده على مكافحة الفيروسات والبكتيريا التي يُمكن أن يُصادفها.

تقول باول: "أريد أن أختبر هذه الأجسام المضادة لمعرفة ما إذا كان من المحتمل أن تكون مفيدة في حماية الأطفال الرضع وعلاج المرضى الشديدي التأثر بفيروس كورونا Covid-19".

ولهذا السبب، تريد باول معرفة ما إذا كانت هناك أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد في حليب الأم إذ تقول: "أريد أن أختبر هذه الأجسام المضادة لمعرفة ما إذا كان من المحتمل أن تكون مفيدة في حماية الأطفال الرضع وعلاج المرضى الشديدي التأثر بفيروس كورونا Covid-19".

بعد طلب التبرع بحليب الرضاعة عبر منشور على تطبيق Reddit، تقول الدكتورة باول بأنّ الإستجابة كانت أكثر من المتوقع؛ "هناك الكثير من الأمهات المرضعات اللواتي أُصبن بالعدوى وهنّ على استعداد للتبرع بالحليب". وتُضيف: "أستطيع أن أخبركم بذلك لأنّ لدي مئات الرسائل الإلكترونية لسيدات يردن المشاركة".

تخطط الدكتورة باول لعزل الأجسام المضادة والبروتينات الأخرى من العينات المتبرع بها واختبار مجموعة متنوعة من العوامل بما فيها فئة أجسام المضادة الموجود، ومدى مقاومتها للانحلال، وما إذا كان لديها القدرة على توفير الحماية ضدّ فيروس كورونا Covid-19. وقد تمّ إجراء اختبارات مماثلة على الأجسام المضادة في الدم على شكل علاجات "بلازما النقاهة"، والنتائج تبدو واعدة رغم أنّها جديدة.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على أعراض مرض كورونا عند الأطفال وطرق علاجه؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟