هل الم الفخذ من علامات الولاده؟

هل الم الفخذ من علامات الولاده

تعتبر آلام الحوض والمهبل من الأوجاع الشائعة عند النساء الحوامل وخاصة مع تقدم مراحل الحمل. ولكن هل الم الفخذ من علامات الولاده؟ فلنكتشف سويا.

هل الم الفخذ من علامات الولاده؟

من الممكن أن يدل الم الفخذ على اقتراب موعد الولاده خاصة وأن تضاعف حجم الجنين في الجزء الأخير من الحمل يؤدي الى زيادة الضغط على الأعصاب الموجودة في منطقة الحوض والمهبل. هذا الأمر يسبب ألماً في عظام الحوض وعضلاته الذي من الممكن أن يمتد إلى الساق والفخذ.

علامات اقتراب موعد الولاده:

يمر جسم المرأة الحامل بالكثير من التغيرات التي تدل على دخولها فترة الحيض، ومن علامات الولادة الطبيعية:

  • تمدد عنق الرحم: مع إقتراب موعد الولادة، يبدأ جسم المرأة بالاستعداد لنزول الجنين، ولذلك يتوسع عنق الرحم بشكل تدريجي.
  • الطلق الكاذب: في الأسابيع الأخيرة من الحمل، تشعر الحامل بتقلصات وانقباضات في الرحم، قد تظنها آلام المخاض، ولكن من الممكن ان تكون هذه الاعراض هي من اعراض المخاض الكاذب.
  • نزول الافرازات المهبلية: عندما يبدأ عنق الرحم في التمدد، تلاحظ المرأة نزول افرازات مهبلية بيضاء اللون. غالبا ما تقوم المرأة بالخلط ما بين هذه الافرازات وماء الجنين، فتظن ان ماء الرأس تتسرب.
  • نزول الطفل الى الحوض: في الاسابيع الاخيرة من الحمل، ينزل الجنين الى حوض الأم ويتخذ وضعية مقلوبة تحضيرا لخروجه من الرحم. هذا الأمر يزيد الضغط على الحامل فتصبح حركتها صعبة.

أخيرا، وعلى الرغم من أن هذا شعور المرأة بألم الفخذ يعتبر أمرا طبيعيا خلال اسابيع الحمل الاخيرة إلا أنه يفضل استشارة الطبيب عند الشعور بهذا العارض للتأكد من ان السبب وراء هذا الوجع لا يعود الى مشاكل صحية خطيرة.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟