4 طرق مجربة وفعالة تجعلك قريبة من طفلك!

كيفية كسر الحواجز بين الام وطفلها

طفلك يكبر ويتعرف على العالم خارج نطاق المنزل، ها قد بدأ يذهب الى المدرسة وقد بدأ أيضًا يكوّن صداقات ومعارف ليسوا من العائلة او المقربين. نعم طفلك بدأ يكتشف العالم الآخر ولم تعودي انت عالمه الوحيد، لذا لا تقلقي عندما تشعرين بأنه لم يعد قريبًا منك كثيرًا كالسابق.

لكن يمكنك أن تقومي ببعض الأمور التي تقربه منك كما كانت الحال عندما كان صغيرًا جدًا والتي سنعرضها لك في هذا المقال من عائلتي.

توقفي عن النقد وافتحي معه الحوار: انتقادك له ولتصرفاته بصفة دائمة سيجعل طفلك ينفر منك سيدتي. طبعًا عليك توجيهه لكن احرصي على اختيار الأسلوب المناسب، فبالحوار يمكنك الوصول الى اي مكان تريدينه مع طفلك. وهنا من المهم الا تكوني سلبية معه دائمًا بل اخرجي معه عن القواعد الصارمة بين الحين والآخر.

قومي بدعوة أصدقائه الى المنزل: أصدقاؤه قد أصبحوا جزءًا لا يتجزأ من حياته، قومي بدعوتهم الى منزلك لكي يلعبوا مع بعضهم وحضري طعام طفلك المفضل في هذه المناسبة. طفلك سيسعد كثيرًا بهذه اللفتة.

إلعبي معه: من قال إنّ اللعب للصغار فقط؟ تخلي عن دورك الصارم او الموجِّه بين الحين والآخر وكوني صديقة تشاركه أكثر الأمور التي يحبها وهي اللعب. طفلك سيتقرب منك كثيرًا بهذه الطريقة.

أطلبي رأيه في بعض الأمور: وأخيرًا، أشعري طفلك بأنه فرد مهم في المنزل واطلبي رأيه في بعض المسائل كديكور المنزل على سبيل المثال او نوع الطعام الذي تودين تحضيره، وحظًا موفقًا!

إقرأي أيضًا: جدول يظهر الفرق بين تربية البنت والصبي



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!