كيف تُعزّزين إقبال أسرتكِ على الفطور؟

الفطور هو من دون منازع، أهم وجبات اليوم ولا يُفترض بأيّ فرد من أفراد عائلتكِ الإغفال عنه أو مغادرة المنزل من دونه.

فتناول الطعام في الصباح يمنح الكبار والصغار وزناً صحيّاً وقدرةً كبيرةً على التركيز وتحقيق أداءٍ أفضل في المدرسة والعمل. وهذا الكلام ليس مجرّد كلام يُقال أو يُكتب في المقالات، والتأكيد على ذلك في الدراسات والأبحاث العديدة التي تدعمه.

نصائح مفيدة لتعزيز اقبال الاسرة والاطفال على الفطور

لكن، وبحجة ضيق الوقت وعدم الرغبة في الأكل صباحاً، تميل أكثرية العائلات للإغفال عن فطورها.

حرصاً على صحة عائلتكِ، إليكِ سيدتي فيما يلي نصائح بسيطة لمساعدتكِ في تحدّي عامل الوقت وتعزيز إقبال أسرتكِ على الفطور:

  • أعيدي ضبط منبّهات المنزل حتى يتسنّى لكل فرد من أفراد أسرتكِ النهوض قبل 5 دقائق من ميعاده المعتاد. فهذا الوقت الإضافي كفيل بمنح أطفالكِ الدقائق المعدودة التي يحتاجون إليها لتناول فطورٍ سريع!
  • إحرصي على أن يعمد كلّ طفل من أطفالكِ على إنهاء واجباته الدراسية وإعداد حقيبته وملابسه المدرسية في الليلة السابقة.
  • واختصاراً للوقت أيضاً، حضّري علب الغداء الخاصة بكلّ فرد من أفراد أسرتكِ ووضّبيها في الثلاجة في الليلة السابقة.
  • ولأنّ كل دقيقة مهمة وفعالة في الصباح، أطفئي جهاز التلفزيون وأُطلبي من أطفالكِ المراهقين التوقّف عن استخدام هواتفهم الذكية والجلوس إلى المائدة.
  • املئي ثلاجتكِ وخزائن مطبخكِ بأطعمة صحية وسريعة التحضير، تكون لكِ ولأفراد أسرتكِ فطوراً شهياً ومغذياً، على غرار عصيدة الشوفان، وحبوب الفطور المعدّة من الحبوب الكاملة، والغرانولا، والوافل المصنوع من القمح الكامل، والخبز والبايغل المصنوعين من القمح الكامل أيضاً، والموز والتوت الطازج، وعصير البندورة، واللبن الخالي من الدسم، والحليب قليل الدسم، والبيض، وزبدة الفستق.
  • إنهضي قبل أطفالكِ واكسبي بعض الوقت لتحضير وعاءٍ كبيرٍ من عصيدة الشوفان أو رزمةٍ من الوافل المصنوع من القمح الكامل، فتكون جاهزة ليتناولوها فور دخولهم المطبخ.
  • إمنحي كلّ فرد من أفراد أسرتكِ مسؤوليةً معيّنة أثناء الفطور. أطلبي من أحدهم مثلاً سكب الحليب ومن آخر تحميص الخبز، ومن ثالث خفق البيض. وإحرصي كذلك على أن يتبادلوا الأدوار في ما بينهم لتنظيف المائدة.

الفطور، انطلاقة رائعة وصحية ليومٍ جديدٍ ومليء بالنشاط والحيوية والإنجازات. ومع النصائح أعلاه لا عذر بعد اليوم للإغفال عنه!!

اقرأي أيضاً: أسوأ ما يُمكن أن تُقدّميه لأسرتك على الفطور!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟