زوجي لا يبادر ماذا افعل؟

نصائح لجعل الزوج يبادر في الفراش

العلاقة الحميمة طريقة يعبر فيها الزوجان عن حبهما واشتياقهما لبعضهما البعض، وفي الوقت الذي يبادر فيه الرجل في معظم الأحيان لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته وينتظر منها أن تبادر هي أحيانًا لمعرفة مدى تجاوبها في هذه العلاقة، نراه يمتنع أحيانًا كثيرة عن المبادرة، ماذا تفعلين في هذه الحالة عزيزتي الزوجة؟

اولًا وقبل البحث عن الحلول يجب أن تشخصي السبب الذي يدفعه الى عدم المبادرة هذه! فقد يعود السبب الى:

يخجل منك: وطبعًا نحن لا نعني هنا خجل الزوج من ممارسة العلاقة لكن اذا كان غير راضٍ عن أدائه مثلًا وقد علقت أنت بطريقة سيئة على هذا الأخير، فاعلمي اذًا انه لا يتجرأ على المبادرة خوفًا من ردة فعلك ولأن ثقته بنفسه قد تضررت. لا تعلّقي بطريقة سلبية بل شجعيه وأثني على ادائه لكي يبادر من جديد.

يراك غير متحمسة للعلاقة: عندما يرى زوجك أنك غير متحمسة لممارسة العلاقة معه، فطبعًا لن يبادر حينئذ، أخبري زوجك أنك تشتاقين له وتحبين هذه اللحظات التي تمضينها برفقته.

أنت لا تهتمين بنفسك: اياك ان تهملي نفسك ومظهرك الخارجي ونظافتك الشخصية فحينئذ زوجك لن يبادر، لذا أشعريه بأنوثتك وجمالك وسترين انه سيعود ويبادر من جديد.

انت لا تبادرين: وأحيانًا كثيرة يتوقف الرجل عن المبادرة للعلاقة الحميمة عندما يرى زوجته لا تبادر البتة، بادري مرة او مرتين ليشعر بان حماسكما للعلاقة متبادل. وستتغير الأمور بالتأكيد.

وأخيرًا، لا تدعي المشكلات الزوجية تقف رادعًا بينك وبين زوجك لأنها ستؤثر حتمًا على العلاقة الزوجية، تناقشي مع زوجك بكل الأمور التي تضايقكما لنجاح العلاقة الحميمة والزواج أيضًا.

إقرأي أيضًا: بعد ولادة طفلك... كيف ستكون العلاقة الحميمة؟



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟